التجربة الصينيّة في الفكر العربي المعاصر

فئة :  أبحاث عامة

التجربة الصينيّة في الفكر العربي المعاصر

الملخص:

يسعى هذا البحث إلى الكشف عن أبرز التحاليل الفكرية التي قدّمها المفكرون العرب للعلاقات القائمة بين العرب والصين، والكيفية التي يمكن الاستفادة بها من النهضة الصينية، مع الوقوف على أفق التواصل الفكري والثقافي بينهما.

على سبيل الاستشكال: سبق لرواد النهضة العربية خلال القرنين الماضيين أن انطلقوا من سؤال مركزي هو عنوان لكتاب (شكيب أرسلان) لماذا تأخرنا وتقدّم غيرنا؟ وتقريباً جاءت كلّ المساعي الفكرية العربية حينها لتجيب عنه، وعلى هذا المنوال نفسه سار بعض المفكرين العرب المعاصرين من خلال إعادة قراءتهم للتجارب النهضوية لمجتمعات كانت المجتمعات العربية تتقاسم معها الحالة الحضارية نفسها، إلا أنّها نجحت في أن تحدث نهضتها المنشودة على غرار تجربة تركيا وكوريا الجنوبية والصين والنمور الآسيوية، وعليه ذهب هؤلاء المفكرون إلى أبعد من ذلك للوقوف على مدى قابلية الشعوب العربية لأيّة حداثة ممكنة وعلى طرق نشوء حضارات مماثلة بوتيرة متسارعة.

أمّا منهج الدراسة، فغالباً ما يحدد الموضوع المنهج الذي نعتمده في إنجازه، وعليه سنعتمد على المنهج التحليلي المقارن، بما أنّنا أمام مجتمعين مختلفين يعيشان حالتين متباينتين، كما سنعتمد أيضاً على المنهج التاريخي أثناء السرد التاريخي للمحطات الزمكانية التي مرّا بها.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا