التصوّف وتحولات مضمون ذاكرة التونسيين الجماعية

فئة :  أبحاث عامة

التصوّف وتحولات مضمون ذاكرة التونسيين الجماعية

 التصوّف وتحولات مضمون ذاكرة التونسيين الجماعية([1])


ملخص:

ما الذي يعنيه الانتظام الصّوفي في المجتمع التونسي حاضرا؟ كرست مختلف الممارسات المتصلة بالانتظام الصوفي تونسيا، طوال مرحلة ما قبل حضور الاستعمار، إطارا كشف عن كيفية اشتغال آليات الوساطة الاجتماعية، وتحصين الانتساب المشترك ودرعا ضد عدوانية الماسكين بالسلطة أو الخارجين عن القانون والممانعين ضدها. وتواصل اشتغال تلك الآليات خلال مرحلة الاستعمار، حتى وإن لم تعبر مؤسسات التصوف عن نجابة حقيقية في مقاومة الحضور الأجنبي.

لذلك، يبدو من المشروع راهنا التساؤل بخصوص الأسباب الموضوعية التي تفسر تجدّد الاهتمام بالمقدس عامة، وبمؤسسات الانتظام الصوفي بشكل خاص، سواء ضمن المعارف الإنسانية والاجتماعية أو الكتابة الإبداعية والجمالية؟ وما حقيقة اتصال ذلك بنوع من التمسك بالماضي أو الحنين له؟ وما طبيعة علاقته بمأزق التحديث الفوقي تونسيا، بعد ثبوت إخفاقه في صياغة ضوابط أخلاقية جديدة تتماشى مع المدلول الحديث للمواطنة كونيا؟

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا


[1]- نص المحاضرة التي ألقاها الأستاذ الدكتور لطفي عيسى بتونس العاصمة بدعوة من مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث وجمعية الدراسات الفكرية والاجتماعية بتاريخ 21 يونيو 2017.