التعليم الديني من الحلقات المسجدية إلى المأسسة

فئة :  أبحاث محكمة

التعليم الديني من الحلقات المسجدية إلى المأسسة

التعليم الديني من الحلقات المسجدية إلى المأسسة([1])


ملخص:

نستعرض، في هذه الدراسة، تطور التعليم الديني الإسلامي، منذ حلقاته الأولى في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، إلى أن أضحى مؤسسة تعليمية قائمة الذات، ومكتملة الشروط، وواضحة المعالم والصفات، والتي تجعلها ظاهرة بارزة، وبنية طويلة الأمد في تاريخ التعليم الإسلامي منذ النشأة وإلى زماننا هذا، مع الوقوف على أبرز الأسباب والظروف التي كانت مسؤولة عن انتكاسة التعليم الديني الإسلامي، وكذا أهم المحاولات الرامية إلى إصلاحه، أو عصرنته.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا


1( نشر هذا البحث في كتاب "تجديد التعليم الديني: سؤال الرؤية والمنهاج"، إشراف وتنسيق محمد جبرون، مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والابحاث، شتنبر 2016