التفكير في الإسلام بين الأمس واليوم

فئة :  ترجمات

التفكير في الإسلام بين الأمس واليوم

ملخص:

نشرت مجلة لوبوان Le Point في عددها المرجعيّ نوفمبر/ ديسمبر 2015 ملفّاً بعنوان جامع هو: "التفكير في الإسلام بين الأمس واليوم"، تضمَّن العديد من اللقاءات والاستجوابات لمفكّرين مسلمين، كما تضمَّن ملفَّاً عن الشّيعة وآخر عن السُّنَّة، وثالثاً عن التّصوُّف، ورابعاً عن النَّهضة الإسلاميَّة في القرن التّاسع عشر، وخامساً عن الأركان المرجعيَّة للعقيدة الإسلاميَّة. وكان من مسوّغات تعريبنا له - إضافة إلى عمق التحليل - أنَّه ينقل وجهة نظر لعالِم من خارج المنظومات الفكريَّة التي قد تتَّسم بالميل إلى هذا الجانب أو ذاك، أو تكون متأثرة في بعض أحوالها بالصّراع القائم بين الطّائفتين: السُّنَّة والشّيعة. ومن هذه المبرّرات أيضاً أنَّ العالم الإسلاميَّ اليوم يجد كثيراً من الويلات من جرَّاء الطّائفيَّة التي أصبحت المحرّك الأساسيَّ للحروب الحاليَّة. هذه الحروب التي نشأت من انتفاضات مطالبة بالحداثة والدّيمقراطيَّة فصارت حرب مواقع بين الطّوائف الدّينيَّة. فليس أقلّ من أن يفهم المسلم، طائفياً كان أو غير طائفيّ، حقيقة هذه المذاهب التي تتنازع حياته وتتنافس السَّيطرة على فكره ونمط وجوده، وأن يطّلع على حقيقة الطّائفتين المتحاربتين في عمقهما الفكريّ التاريخيّ الأصليّ.

وقد بدأنا بنقل الملف المتعلق بالشّيعة، وشرعنا بعدُ في ترجمة الملف "السُّنّيّ".

والملفُّ المتعلّق بالشّيعة من وضع المفكّر الفرنسيّ دانييل سمات، وهو مدير بحوث بالمركز القوميّ الفرنسيّ للبحث العلميّ CNRS متخصّص في تأثير الأفلاطونيَّة الجديدة في الإسلام وفي الفلسفة الإسلاميَّة، وله في هذا الباب مؤلّفات عدَّة. كما أنَّه ترجم العديد من المؤلّفات الأمَّهات من العربيَّة إلى الفرنسيَّة، مثل رسائل إخوان الصَّفا وبعض المراجع الشّيعيَّة...

للاطلاع على الملف كاملا المرجو الضغط هنا