الخطاب الجمالي في فكر دافيد هيوم

فئة :  أبحاث عامة

الخطاب الجمالي في فكر دافيد هيوم

ملخص:

يرمي البحث النظر في آراء دافيد هيوم حول الكيفية التي تصاغ بها أذواقنا وأحكامنا فيما يتعلق بقضايا الجمال وعناصره، ومدى ارتباطها بتربيتنا الأخلاقية وميولاتنا النفسية، مما يبرر حسبه وجود مشكلتين أساسيتين يمكن من خلالهما إعادة النظر في تاريخ الخطاب الجمالي وتصحيح مساره: الأولى تنبثق من إمكانية تذوق الجمال على نحو ذاتي وإبداء هذا الشعور السيكولوجي تجاه موضوعاته دون إسناد خاصية الجمال إلى الشيء في ذاته، بينما تكشف الثانية عمق تصور هيوم المبني على ضرورة التوفيق بين الحس الذاتي والحكم الموضوعي، الذي من المفروض أن يراعي مبدأ الطبيعة الإنسانية وثقافة الحس المشترك داخل وضعية تاريخية محددة وفي ظل شروط اجتماعية خاصة. ونظرا لما يقتضيه أسلوبه التجريبي من لزوم الربط بين حمولة الذات بما تقتضيه مكوناتها الثقافية ومتضمنات الموضوع بخصائصها الأصلية، ظل توجهه في هذا المنحى رهين نزعة شعورية محاطة برؤيته الأنوارية التي تمنح للعمل الفني قيمته الكبرى في تهذيب الإنسان وعقلنة انفعالاته، وتشيع بين صفوف الجماهير فكرة التعاطف الكوني التي بددتها الصراعات الإنسانية بمختلف توجهاتها.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا


مقالات ذات صلة

المزيد