الخطاب الجنساني في "الروض العاطر في نزهة الخاطر" للشيخ محمّد النفزاوي

فئة :  أبحاث محكمة

الخطاب الجنساني في "الروض العاطر في نزهة الخاطر" للشيخ محمّد النفزاوي

ملخّص:

يُنظر إلى كتاب "الروض العاطر في نزهة الخاطر" للشيخ النفزاوي بطريقتين: الأولى ترى فيه أدباً هامشيَّاً كُتب لأقليَّة هامشيَّة، والثانية ترى فيه خطاباً جنسيَّاً بالنظر إلى المواد الجنسيَّة الكامنة فيه، ونحن نرجّح النظرة الثانية؛ إذ نرى أنَّ منزلة هذا الكتاب ترتقي به إلى فعل التأسيس لخطاب جنساني، وذلك لأنَّه لم يجعل الجنس وممارسته تابعَيْن لأغراض وقضايا أخرى، مثل الخمرة، ومنزلة المرأة ومسائل النكاح، بل جعل الوظيفة الشعريَّة للخطاب الجنساني مندسَّة في هذا الكتاب عالقة به وليس في شيء آخر غيره، وهذا ما ينفرد به كتاب "الروض العاطر" عن غيره من الكتب والمؤلفات ذات الصلة بالشأن الجنسي، وهذه أيضاً الأطروحة التي نروم الدفاع عنها وتحليلها في هذا البحث. وبالإضافة إلى ذلك فهو يتكلّم بوضوح عن الجنس في ظلّ الإبيستميَّة العربيَّة الإسلاميَّة، مثلما تكلّم غيره ضمن الإبيستميَّة الهنديَّة (الكاماسوترا)، أو ضمن الإبيستميَّة الحداثيَّة والليبيراليَّة (الماركيز دو ساد)، وهذا كلّه يضفي على الكتاب ملامح مخصوصة وقيمة اعتباريَّة ومعرفيَّة مهمَّة داخل الثقافة العربيَّة الإسلاميَّة.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا