الخطاب حول المرأة في فكر دعاة الإسلام السّياسي حركة النّهضة أنموذجاً

فئة :  أبحاث محكمة

الخطاب حول المرأة في فكر دعاة الإسلام السّياسي حركة النّهضة أنموذجاً

الخطاب حول المرأة في فكر دعاة الإسلام السّياسي

حركة النّهضة أنموذجاً([1])


ملخص:

سنعتمد في هذه الدراسة، على كتاب (المرأة بين القرآن وواقع المسلمين) لشيخ حركة النّهضة، وداعي دعاتها، راشد الغنّوشي، بوصفه مدوّنة مسكوكة لغرض صياغة وضع المرأة في فكر هذه الحركة، وتشكيل حضورها في مسارات التّنمية بجميع حقولها، وقضايا التّمكين بكلّ مجالاتها. فنعمد إلى تفكيك خطاب صاحبه حول المرأة، مستعينين في ذلك بآراء الشّيخ ذاته في مؤلّفاته الأخرى، وبآراء إخوانه من حركة النّهضة، ومن بعض الكتّاب الإسلاميّين، بقصد فهم منطلقاته الفكريّة في تحديده للهويّة الأنثويّة، وجملة الآليّات المتحكّمة في حضور المرأة في الفضاءات العامّة، فضلاً عن الحفر في مرجعيّاته الأصوليّة والآفاق، التّي يستشرفها هذا الخطاب في ظلّها. ونطرح، في إطار ذلك، جملة من الإشكاليات تتمثّل في حقيقة المراجعات التّي قدّمها الغنّوشي؟ ومدى جدّيّتها؟ وحدود السّير بها قدماً نحو نهج الاحترام الفعلي لقيمة المساواة بين الجنسين، والعمل على المزيد من تدعيمها في حال تصدّرت جماعته الحكم واستلمته؟ وما مدى ثبات هذه المراجعة في مرحلة من مراحل دعوة الحركة أمام الأسس الإيديولوجية والعقائدية التي بُني عليها خطابها السّياسي من تحكيم للشريعة الإسلاميّة، وبناء دولة الخلافة في ظلّ مقولة «الحاكمية لله»؟

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا


1نشر في إطار مشروع بحثي تحت عنوان "مفهوم تطبيق الشريعة في فكر دعاة الإسلام السياسي مقاربة نقديّة"، تقديم أنس الطريقي، مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث.