الخليفة الشرعي

فئة :  أبحاث محكمة

الخليفة الشرعي

 الخليفة الشرعي*


الملخّص:

بُنِي هذا الفصل على مقالة مهمّة، مفادها أنّ تجربة الخلفاء الأوائل مثّلت مصدر استلهام للتنظير السياسي الذي سيبدأ في القرن الخامس الهجري مع الماوردي في كتابه "الأحكام السلطانيّة والولايات الدينيّة". وفضلاً عن ذلك بيّن المؤلّف مستويات تمثّل المسلمين لتجربة الخلافة الراشدة تعويلاً على المصادر السُنيّة أساساً (تحديداً باب فضائل الصحابة في مجاميع الحديث النبوي، وفي طليعتهم الخلفاء الأربعة الأوائل). لذلك تطرّق نادر الحمّامي في هذا الفصل إلى "صورة الصحابي" من خلال تجربة أبي بكر المعبّرة عن أنموذج "الخليفة الشرعي"، إذ فكّك المؤلّف مكوّنات تلك الصورة التي أسّست لصورة مثاليّة للخليفة. ومن ثَمّ عرض لممارسة أبي بكر للسلطة السياسيّة من خلال قُطبَيْ "المعارضة" و"الشرعيّة" في حُكمه السياسي. ثمّ نظر في مستندات الشرعيّة مثل: السابقة في الإسلام والتلقيب بالصِدّيق والقُرَشيّة والرفقة في الهجرة. وقد حرص المؤلّف على أن يقرأ مختلف الأخبار والروايات الدائرة على هذه المسائل قراءة تفهّميّة نقديّة بعيداً عن تمجيد التاريخ الإسلامي أو التحامل عليه.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


* يمثّل هذا البحث فصلا من كتاب "صورة الصحابي في كتب الحديث" الصادر عن مؤسسّة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث، والمركز الثقافي العربي، 2014.


مقالات ذات صلة

المزيد