العرب ونظريَّات العقد الاجتماعي

فئة :  أبحاث محكمة

العرب ونظريَّات العقد الاجتماعي

ملخص:

نريد في هذا البحث الموجز أن نبحث في القواعد الفكريّة التي وجّهت الفكر والممارسة السياسيتين لدى العرب والغرب في مسارهم التاريخي، ولا نقصد بذلك المفاضلة بينهما، فالأمر يتعلق بعقلانيتين لكلّ منهما ظروف نشأتها وقيمها الخاصّة. لكنّنا نستطيع أن ندرسهما انطلاقاً من علاقتهما بمبدأ العدل ومدى قربهما أو بعدهما من الإنسان كقيمة مركزيّة؛ لذلك أصبحت أولويّة الفكر الفلسفي في حاضرنا هذا تتّجه نحو الإنسان والسياسة، منذ أعمال مارس موس Marcel Mauss وكلود ليفي ستراوسClaude Lévy Strauss إلى يورغن هابرماس Jürgen Habermas وميشيل فوكو Michel Foucault وجيل دولوز Gilles Deleuze، مروراً بهيدجر Heidegger وسارتر Sartre. والسؤال الجذري الثاوي في هذا البحث هو: ما السؤال الذي لم نفكّر فيه، وآن الأوان لكي نفكر فيه هنا والآن؟

من الشورى والعدل لدى العرب المسلمين، إلى نظريات العقد الاجتماعي، ما تزال الإنسانيّة تراوح مكانها في قلب العنف والاضطهاد والهيمنة. فما طبيعة هذا العقل السياسي الذي يحكمنا اليوم؟ لماذا لا نتوجّه بالسؤال إلى السياسي بوصفه المسؤول الأوّل عن حاضرنا البئيس هذا؟ وكيف نجمع بين الفلسفة والسياسة؟ وكيف نؤسّس لعلاقة عادلة بين الخصوصيّة والكونيّة؟

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا


مقالات ذات صلة

المزيد