العلمانيَّة، الديمقراطيَّة الليبراليَّة والإسلام في أوروبا: نقد هابرماسي لطلال أسد

فئة :  ترجمات

العلمانيَّة، الديمقراطيَّة الليبراليَّة والإسلام في أوروبا: نقد هابرماسي لطلال أسد

 العلمانيَّة، الديمقراطيَّة الليبراليَّة والإسلام في أوروبا([1])

نقد هابرماسي لطلال أسد


مـلخّص:

أستعرض في هذا الفصل نقداً هابرماسيَّاً لعمل الأنثروبولوجي طلال أسد، وأقول، مستخدماً هابرماس بتصرُّف، إنَّ نقد أسد للعلمانيَّة والديمقراطيَّة الليبراليَّة تعيبه "الجوهرانيَّة"، (وهي ثنائيَّة اختزاليَّة بين المسلمين والغربيين) و"الإحالة الذاتيَّة" (وهي الاعتماد الضمني على الأفكار المعياريَّة المرفوضة بشكل بيّن). أدافع في النهاية عن مقاربة هابرماس لحالة الإسلام في أوروبا في مقابل المقاربة الأسديَّة.

للاطلاع على الملف كاملا المرجو الضغط هنا


1 النص الأصلي:

Jonas Jakobsen, Secularism, Liberal Democracy and Islam in Europe: A  Habermasian Crititique of  Talal Asad, in: Contrastes. Revista Internacional de Filosof í a, Supplement 20 (2015) on "Ideas and Realities of  Democracy: Meeting the Challenges of Contemporary Citizenship".