المؤسّسة الدّينية بين سلطتي الدّيني والسّياسي: بحث في تشكّل مؤسّسة التّشريع في الإسلام

فئة :  أبحاث محكمة

المؤسّسة الدّينية بين سلطتي الدّيني والسّياسي:  بحث في تشكّل مؤسّسة التّشريع في الإسلام

 المؤسّسة الدّينية بين سلطتي الدّيني والسّياسي:

بحث في تشكّل مؤسّسة التّشريع في الإسلام*


الملخّص:

مع اختلاف تمثّل المسلمين لمضامين النصّ الإلهي ظهرت المذاهب الفقهيّة وتنوّعت الفهوم واختلفت طرق استنباط الأحكام، في علاقة بمتطلبات الواقع، فكان ظهور "مؤسّسة التشريع في الإسلام" مرتبطًا بمسألة السلطة بمفهومَيْها الديني والسياسي، ولعلّ ذلك ما أكسبها طابعًا إشكاليًّا، أسبابه: مرجعيّة، تتمثّل في أنّ السلطة الدينيّة لا يمكن أن تعرّف إلاّ من خلال مصدرها الإلهي، وعمليّة تتمثّل في كيفيّة اكتساب تلك السلطة وجودها في حياة المسلمين، وفي ذلك تساؤل عن الآليّات التي يمكن أن ينتقل عن طريقها الغيبي إلى دنيوي، من خلال استنباط الأحكام وتطبيقها، وعن المؤثّرات المختلفة التي تتدخّل في إنتاج الصورة العامّـة لـ "مؤسسة التشريع في الإسلام" من داخل سلطتَيْ الديني والسياسي.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا


* نص المداخلة التي قُدّمت في الندوة العلميّة الدوليّة "المؤسّسة الدينيّة في الإسلام... أيّ دور؟" التي نظّمتها مؤسّسة "مؤمنون بلا حدود" للدراسات والأبحاث بتونس العاصمة يومي 29 و30 نوفمبر 2014