الهويّة الثقافيَّة للشباب السلفي: الرّهانات والأبعاد

فئة :  أبحاث محكمة

الهويّة الثقافيَّة للشباب السلفي: الرّهانات والأبعاد

الملخّص:

تحاول هذه الدراسة فهم الهويّة الثقافيّة للشباب السلفي بما تحمله من مقوّمات مظهريّة وسلوكيّة وقيميّة، وتحليل مضامينها وحمولاتها الرمزيّة، بوصفها مجالاً يمكّن من تشكيل قيم ومعايير مرنة عبر التلفيق والتوليف الخلّاق لتجاوز مآسي الواقع المعيش. وذلك بالعودة إلى الشباب السلفي الذي يحاول بناء تاريخيته الخاصّة ويسعى إلى الحراك والتغيير الاجتماعيين عبر تأسيس هويّة ثقافيّة منفلتة عن مؤسّسات التنشئة الاجتماعيّة وضغوطات النسق. وسنلزم أنفسنا في هذه الدراسة بكشف المسكوت عنه عن هذه الديناميكيّة الهويّاتيّة والتطرّق إليها من زاوية أنَّها فضاء ممسرح به جملة من الأدوار والرهانات لشبيبة تريد تحقيق جملة من الأهداف سواء عبر التفنّن في إظهار الذات أو التخفّي، ومن جهة أنَّها مجال لعلاقات تنشأ، واستراتيجيات تتشكّل، ومعايير تطبّع، وقوى تتشكّل وأنساق تفاوض، ومعايير تصنع، بغية احتلال موقع مميّز على الخارطة الاجتماعيّة. وقد اعتمدنا في المستوى الإجرائي على استجواب عيّنة من الشباب السلفي فاقت المئة يقيمون بقرية سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد التونسيّة. وقد رتّبنا بحثنا على عدّة محاور مدارها على: ـ التمايز ووضع الحدود مع بقيّة الشرائح الاجتماعيّة، ـ العلاقة الصراعيّة مع مؤسّسات الدولة، ـ النحن والهم في فكر الشباب السلفي، ـ الولاء المطلق للقيادة والجماعة المرجعيّة، ـ التداخل بين الثالوث: الماضي والحاضر والمستقبل.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا