i مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث - تجديد الفنّ المقدَّس لسنوات 1945 ـ 1960 و"نزاع الفن المقدَّس"

تجديد الفنّ المقدَّس لسنوات 1945 ـ 1960 و"نزاع الفن المقدَّس"

فئة :  ترجمات

تجديد الفنّ المقدَّس لسنوات 1945 ـ 1960  و"نزاع الفن المقدَّس"

تجديد الفنّ المقدَّس لسنوات 1945 ـ 1960

و"نزاع الفن المقدَّس"([1])


ملخّص المقال:

موضوع المقال، كما يبدو من عنوانه، محدَّد ومحصور زمانياً ومكانياً بأمرين ضمن إشكاليَّة الفن المقدَّس:

أولاً: يتناول هذا المقال كيفيَّة تجديد (برؤية تاريخيَّة تحليليَّة) الفن المقدَّس ضمن إطار زمني، بما في ذلك المبادرات التي تمَّت وكيف تمَّ تلقيها نسبياً أو كليَّاً، سواء من داخل الكنيسة أو من ميدان فني ما. ثمَّ ما هي الإشكالات الدينيَّة والسياسيَّة والقانونيَّة التي نجمت عن تلك المبادرات سواء عند المتقبلين أو الرافضين، وبالتالي يُطرح إشكال آخر فني ينتمي إلى صلة الفن بالمقدَّس. هل هناك علاقة جدليَّة بينهما؟ ومن يخدم الآخر؟

ثانياً: إنَّه محدَّد بفترة تاريخيَّة محدَّدة ضمنها الباحث بعد الحرب العالميَّة الثانية من 1945 إلى 1960 بفرنسا، أي في فترة عرف فيها الفن انتعاشاً نسبياً، بروزاً وتراكماً لتيارات فنيَّة مسَّت الرسم والنحت والرواية والمسرح وكان لها مع الدين تجاذبات بين مؤيد ورافض، سعى فيها كلُّ طرف، الدين والفن، إلى التأثير عن طريق تصوُّر غائي أو وسيلي عند كلّ واحد للآخر، وهو ما ساهم في إذكاء جدل وصراع الفن المقدَّس.

ذلك ما حاول الكاتب تسليط الضوء عليه بناء على محطات زمانيَّة محدَّدة وأمثلة فنيَّة منتقاة سواء في العمران وتشييد الكنائس بطراز معماري مبني بشكل هندسي جذاب ومزخرف بصور يفترض أنَّها تزيد في قداسة المكان، أو الرسم مع ماتيس وتزيينه للنوافذ والجدران بكيفية تزيد من الرغبة في الروحانيَّة، أو النحت مع منحوتات جسَّدت الرمز المسيحي المقدَّس خاصَّة عمل جيرمان ريشييه في تجسيده لوجه المسيح. كلُّ هذا كان جزئيات ضمن الورشات والجمعيات التي كانت طرفاً في نزاع الفن المقدَّس.

للاطلاع على الملف كاملا المرجو  الضغط هنا


1 هذا المقال هو في الأصل مداخلة بعنوان: تجديد الفنّ المقدَّس في سنوات 1945 ــ 1960 ونزاع الفن المقدَّس

Le renouveau de l'art sacré dans les années 1945-1960 et la "querelle de l'art sacré".

قدمت هذه المداخلة ضمن أعمال ندوة متعدّدة التخصُّصات (تاريخ الأديان، تاريخ الفن، علم الاجتماع، العلوم السياسيَّة، الفلسفة، التربية...إلخ) وكان موضوعها الرئيس: تعليم الحدث الديني أيام 5، 6 و7 نوفمبر 2002 بباريس، أشرفت عليها وزارة التربية الفرنسيَّة. نشرت هذه المداخلة ضمن مطبوعات الندوة، وهي موجودة على الرابط الآتي:

www.eduscol.education.fr/.../le-renouveau-de-l-art-sacre-dans-les- annees-1945-1960