تعبيرات ثقافية على منصّات التواصل الاجتماعي: بين استعمال الدين وتشكيل الهويات

فئة :  أبحاث محكمة

تعبيرات ثقافية على منصّات التواصل الاجتماعي:  بين استعمال الدين وتشكيل الهويات

ملخّص:

تُطاول المقالةُ إلقاء الضوء على انبثاق تعبيرات ثقافية ذات أساس ديني في زمن العولمة، محاولةً إبراز تأثيرها على الجماعات والأفراد باستعمالها شبكات التواصل الاجتماعي. وبهذا، نقول إننا لن نتعرض بشكّل مباشر إلى التأثير الذي يمارسه الدّين على الأفراد والجماعات، وإنّما نبحث في التأثيرات الاجتماعية والثقافية لتعبيرات ثقافية دينية على وجه الخصوص، تندرج، بالأساس، ضمن الأصولية الدينية في المجتمعات المعاصرة. وذلك كلّه في اقترانٍ مع الرهانات التاريخيّة التي تفرضها المرحلة التاريخية الحالية في جلّ المجتمعات، مع وجود اختلافات لا يمكن إلغاؤها بأيّ حالٍ من الأحوال.

ارتأينا، في هذه المقالة، معالجة مسألة انبثاق تعبيرات ثقافية في زمن العولمة، وكيفية استعمالها ناصية التكنولوجيا، من خلال التركيز، بشكل خاص، على شبكات التواصل الاجتماعي التي تحتضن الصراع الجديد المميّز لمجتمعاتنا، والذي تدور رحاه في محور اللغة والصورة. ونقترح تحليلاً لهذه المسألة يتأسّس على حوار نظري ينتمي إلى حقلي السوسيولوجيا والفلسفة السياسية، نُبيّن فيه ملامح التحوّل الذي طال الدّين في الزمن المعاصر؛ حيث يبرز إمّا على شكل ممارسات فردية خالصة، وإمّا مظهراً من مظاهر المقاومة الجمعية، بوصفها أحد إفرازات العولمة، التي تنخرط ضمن سيرورات «التطرّف الكوني».

وعلى طول المسافة التحليلية للمقالة، نقترح تحليلاً نحاول فيه الكشف عن علاقة التعبيرات الثقافية ذات الأساس الديني، التي تفرزها التحولات الناجمة عن العولمة، بوسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث يمتدُّ الصراع الذي تخوضه من أجل بلوغ أهدافها المنشودة المتمثّلة بالأساس في مقاومة إفرازات النظام العالمي، وإقامة دولة ذات سلطان فيها خضوع تام لإرادة الله.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا


مقالات ذات صلة

المزيد