سؤال ما بعد الحداثة

فئة :  ترجمات

سؤال ما بعد الحداثة

 سؤال ما بعد الحداثة[1]


الملخص:

هذه ترجمة لمقال شهير للمفكر والناقد الأدبي إيهاب حسن (1925- 2015)، عنوانها "سؤال ما بعد الحداثة" أو "مسألة ما بعد الحداثة". وقد كان إيهاب حسن من أكثر المفكرين اهتماماً بمناقشة ظاهرة ما بعد الحداثة وتحديد خصائصها ومقولاتها. ناقش ذلك بالتفصيل في كتابه المنعطف ما بعد الحداثي وفي دراسته التطبيقية أدب الصمت. وفي عام 2008 كتب مقالته الأخيرة في هذا الصدد تجاوز ما بعد الحداثية التي يقول فيها: "إنّه في كل مرّة نظن فيها أنّ ما بعد الحداثة قد ذهبت بلا رجعة، ينهض شبحها مرّة أخرى من جديد". يسعى حسن في هذه الدراسة إلى محاولة تفكيك اصطلاحي لما بعد الحداثة، وتحديد أهم السمات والمنطلقات الفكرية لها، من خلال وضعها في حالة مقابلة مع الحداثة.

وينطلق حسن في مقالته من فرضية مفادها خصوصية ظاهرة ما بعد الحداثة من حيث ظهورها في الغرب نتيجة بعض التغيرات الاجتماعية والسياسية، التي أفضت في النهاية إلى تحول جذري في البنية الثقافية للمجتمع. وعلى الرغم من تلك الخصوصية إلا أنّ تأثير ظاهرة ما بعد الحداثة قد امتدّ ليشمل المجتمعات الأخرى التي ربما لم تنتقل بعد إلى مرحلة الحداثة.

وربما تكمن الأهمية الرئيسة لمقالة حسن في أنها تمثل مراجعة حقيقية لمرحلة من المراحل الهامة في تاريخ تطور المجتمع الغربي، وهو أمر ضروري لفهم كيف يشكل توجه بعينه إلى المستقبل مواقفنا واختياراتنا في المرحلة التاريخية الحالية.

تعتمد مقالة حسن على مستويات منهجية مختلفة تتراوح بين المنهج التاريخي لتتبع الظاهرة ونشأتها، كما تتخذ من التفكيك استراتيجية لفك التباس المصطلح وغموض دلالته، بالإضافة إلى حضور المنهج المقارن على طول المقالة.

للاطلاع على الملف كاملا المرجو الضغط هنا


[1]ـ هذه ترجمة لمقالة Ihab Hassan, The Question of Postmodernism, Performing Arts Journal, Vol. 6, No. 1 (1981), pp. 30-37