فجوة القراءة بين الغرب والعرب

فئة :  ترجمات

فجوة القراءة بين الغرب والعرب

ملخص:

تجاربي مع الثقافة، لا سيما ثقافة القراءة في منطقة الشرق الأوسط، لا تنطبق على ما تقوله حول ذلك أرقام الإحصائيات. والأرقام في هذا الصدد ليست هيّنة، كما يطالعنا تقرير التنمية البشرية العربية لسنة 2003، إذ تمّ في سنة 1996 نشر ألفيْ كتاب أدبي فقط في مجموع الدول العربية التي يبلغ عددها 22 دولة، وإذا كانت مبيعات الكتاب تتعدى خمسة آلاف نسخة على مستوى العالم العربي الذي يقدّر تعداده السكاني بـ 270 مليون نسمة، فإنه يعتبر أكثر الكتب مبيعاً.

أمّا بخصوص ترجمة الكتب الأجنبية والأدب الأجنبي، فإنّ الأمر كئيب ومحزن، إذ ورد في ذلك التقرير أنّ إجمالي الكتب المترجمة في العالم العربي أثناء القرون العشرة الأخيرة يعادل عدد الترجمات التي تنشر سنوياً في إسبانيا وحدها...

للاطلاع على الملف كاملا المرجو الضغط هنا