قراءة في المدلول السياسي لمفهوم الخطيئة من منظور باروخ اسبينوزا

فئة :  أبحاث محكمة

قراءة في المدلول السياسي لمفهوم الخطيئة من منظور باروخ اسبينوزا

 قراءة في المدلول السياسي لمفهوم الخطيئة([1])

من منظور باروخ اسبينوزا


ملخص:

يروم هذا المقال مقاربة مفهوم الخطيئة كما صاغه الفيلسوف الهولندي باروخ سبينوزا، أو بالأحرى كما أعاد صياغته، بعد أن حرَّره من الدلالة التيولوجية التي لازمته لزمن طويل، مانحاً إيَّاه دلالة واقعية سياسية أعادته إلى أحضان الفلسفة، ومكَّنته من أن يصبح مفهوماً راسخاً ضمن الفلسفة السياسية الحديثة والمعاصرة. على أنَّ هدفنا لا يقف عند حدود دلالة مفهوم الخطيئة، بقدر ما يتجاوزها نحو رصد العلاقة التي تربطه بكلِّ الأفراد، منظوراً إليهم في حالتي الطبيعة والمدنية، ثم بالدولة باعتبارها جهازاً سياسياً نتج عن تضافر إرادات الأفراد فيما يعرف بالعقد الاجتماعي، وذلك وفق مقاربة تحليلية نقدية نتغيا من ورائهافحص فرضية مؤداها أنَّ الدولة مهيأة للسقوط في الخطيئة كما هو حال أفرادها، وأنَّ هناك سبلاً تقيها من هذا السقوط، أو تقلل من نسبته.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


[1] نشرت هذه المادة ضمن العدد التاسع من مجلة ألباب الصادرة عن مؤمنون بلا حدود.