مؤسّسة الحسبة في الإسلام: أيّ مشروعيّة اليوم؟

فئة :  أبحاث محكمة

مؤسّسة الحسبة في الإسلام: أيّ مشروعيّة اليوم؟

مؤسّسة الحسبة في الإسلام: أيّ مشروعيّة اليوم؟*


الملخّص:

تثير المداخلة قضيّة التنازع حول مؤسّسة قديمة من مؤسّسات المجتمع الإسلاميّ تسعى إلى الاستمرار دون الرغبة في التجدّد، هي مؤسّسة الحسبة بين النصوص التأسيسيّة (قرآن وسنّة) التي تستمدّ منها شرعيّتها - وهي في التطوّع أدخل منها في التكليف المؤسّس له تاريخيًّا وإلى عموم الخطاب أقرب وبفروض الكفاية، بلغة الفقهاء، ألصق - وإكراهات دولة الخلافة الإسلاميّة ومقتضيات الاجتماع الإنسانيّ. ومن ثمّ ترتسم في هذه المؤسّسة دائرة الصراع بين الأطراف المتنازعة عليها من حيث الشرعيّة ومختلف الوظائف التي ظلّت تنهض بها. ثمّ تتساءل المداخلة عن مدى كفاية الدور الذي يمكن أن تضطلع به اليوم بوجود المؤسّسات الحديثة التي تنازعها المشروعيّة والوظائف إن لم نقل تفتكّها منها.

  للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


* قدمت هذه الورقة في ندوة "المؤسسة الدينية في الإسلام.. أيّ دور؟"، التي انعقدت في تونس العاصمة بتاريخ 29 و 30 نوفمبر 2014