نحو تأويليّة جندريّة للقرآن: (Qur'an and Woman) لأمينة ودود

فئة :  أبحاث محكمة

نحو تأويليّة جندريّة للقرآن: (Qur'an and Woman) لأمينة ودود

نحو تأويليّة جندريّة للقرآن

قراءة في كتاب (Qur'an and Woman) لأمينة ودود([1])


ملخص:

تندرج هذه المحاولة ضمن قراءة المشاريع التّجديديّة السّاعية إلى إعادة تشكيل الخطاب الإسلاميّ، على خلفيّة مغايرة لاتّجاهين متضادّين في المرجعيّة، ولكنّهما يشتركان معاً في تكلّس النّظرة، وفي ممارسة الإقصاء على الآخر المخالف.

أمّا الاتّجاه الأوّل، فهو يجمع الخطابات الرّجعيّة؛ التي لا ترى من قيمة للتجربة الإسلاميّة إلّا في تكرار ما قرّره السّلف، مع إقصاء تامّ لكلّ مظاهر محايثة الفكر التجديديّ. أمّا الاتجاه الثّاني، فيمثّله الخطاب الحداثيّ النّقديّ الرّافض لكلّ بعدٍ دينيّ في التجربة الحداثيّة، باعتباره قاصراً عن تنظيم الحياة المعاصرة، وعاجزاً عن تقديم الإضافة في السّياق العربيّ الحديث.

تتّخذ المحاولات المجدّدة لفهم الخطاب الإسلاميّ، اليوم، اتّجاهاً آخر مخالفاً للموقفين السّابقين، وقائماً على استئناف عمليّة الفهم والتّأويل، بحثاً عن مواضع الإفادة من المكتسب الإسلامي القيمي، وإعادة تشكيلها على خلفيّة فلسفيّة وجوديّة مستحدثة، تنتفي، في ظلّها، كلّ ممارسات الإقصاء للمخالف الدّيني، أو المذهبي، أو الجنسي.

ضمن هذا الإطار المخصوص، ننزّل تجربة قراءة النّص القرآني من قبل أستاذة الدّراسات والبحوث الإسلاميّة في جامعة فرجينيا كومنويلث، أمينة ودود؛ التي حاولت إعادة قراءة الآيات المتعلّقة بالمرأة في القرآن، من وجهة نظر جندريّة هرمينوطيقيّة في كتابها: (Qur'an and Woman, Rereading the Sacred Text from a Woman's Perspective, Oxford University Press, 2000.).

إنّ المشروع الهرمينوطيقيّ لآمنة ودود، في صياغته الجندريّة الدّقيقة، هو، في عمقه، سعي إلى جعل فهمها للنّصّ القرآني نشاطاً تأويليّاً مرتكزاً على مجموع شروط في القراءة تجمع إلى الخلفيّة الهرمينوطيقيّة مبادئَ المقاربة الجندريّة، حرصاً على إثبات جدارة المرأة، وكفاءتها في كلّ ميادين الحياة إلى جانب الرّجل. ومثل هذه الجدارة تجد لها -كما تسعى ودود إلى إثباته- في النّصّ القرآني، أبلغ الأدلّة السّاندة، وفي المقاربة التّأويليّة أعمق السّبل في البحث عن المعنى، وفي السّعي إلى إضفائه على التجربة العقديّة المعاصرة.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا


1 نشر ضمن مشروع "تجديد الفكر الإسلامي مقاربة نقدية (2) محاولات تجديد الفكر الإسلامي مقاربة نقدية"، تقديم بسام الجمل، مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث.