ابن رشد الحفيد وابن رشد الجد أيّة علاقة؟

فئة :  أبحاث محكمة

ابن رشد الحفيد وابن رشد الجد أيّة علاقة؟

محاور الدراسة:

-حضور الجد في بداية المجتهد

-التأثير الفقهي في الحفيد ـ الفقيه

-التأثير الفقهي في الحفيد الفيلسوف

-البذور الفقهية للكشف عن مناهج الأدلة

-البذور الفقهية لكتاب "فصل المقال"

-التأثير الصوفي في ابن رشد ـ الحفيد

-سر نقد ابن رشد للتصوّف

-خاتمة

ملخّص البحث:

يروم هذا البحث عرض وتحليل قضية علاقة ابن رشد الفيلسوف بجده القاضي أبي الوليد ابن رشد، ورغم أنّ الجد توفي في السنة التي ولد فيها حفيده، إلا أنّ الأثر الذي تركه الجد في الحفيد كان قوياً، كما نلمس من إشاراته المتكررة له في بداية المجتهد، وهو الكتاب الذي بلغ به ابن رشد درجة الفقهاء الكبار، كما كان شأن جده، وكما نلمس ذلك في ثنايا مشروع الفيلسوف، حيث نفترض أنّ هناك روحاً علمية سرت من الجد في أعمال حفيده، فأنتجت فضلاً عن "بداية المجتهد" كتابيْ "مناهج الأدلة" و "فصل المقال"، بل إنّ هذا الجانب الغامض من شخصية ابن رشد والمتعلق بروحه الصوفية التي نصادفها هناك وهناك في متنه الفلسفي، لا يمكن أن نفصلها عن التوجيه الروحي لجدّه، كما حاولنا أن نبين في هذا البحث.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا