الحرّية في الإسلام ومنطق الطير في السماء

فئة :  أبحاث محكمة

الحرّية في الإسلام ومنطق الطير في السماء

ملخص الدراسة:

عندما نسترعي حساسية الاشتغال الإجرائي/المعرفي للعلوم الإنسانية، نعي أنّ مشروع الباحث "محمد أبو القاسم حاج حمد" مدونة معرفية تكتنف قابلية كبيرة للتفكيك من أنحاء وزوايا نظر مختلفة، وبآليات معرفية متعددة. لذا، تجاسرنا على الإبستمولوجيا معضدة بلبوسات تاريخية ولسنية، كي نفاعلها في تقديم قراءة تأويلية لأغراض وبنيات التفكير ومفكرات ولا مفكرات المشروع. والباحث في اشتغال من هذا النوع، لابد له أن يعي حدود منهجه ومدياته، وشرائطه المعرفية كذلك، ما يعني وعينا بأنّ حاج حمد الذي نقترحه عبر هذه المقاربة هو المفترض التأويلي؛ أبو القاسم كما تأولناه، دون أن ننفلت عن مقاربة أفكاره في بنائيتها الملتصقة بالمدون.

مسوغات الإلحاح على دراسة المشروع على هذه الشاكلة، واسترشادًا بما ذكرنا آنفًا، نحصرها بالنسبة إلينا، في التجسير الممكن والمأمول بين العلوم الإنسانية والمعرفة الدينية في الدائرة الإسلامية تحديدًا، هذا من جهة أولى. و الرغبة في التجريب، واختبار فرضيات الإمكان التأويلي، بالنفس النيشي (نسبة لجون نيش (ولد 1928) [نظرية اللعب]) من جهة ثانية. ولعل جماع الأغراض في كل ذلك، الدفع بالمراكمة المعرفية التطبيقية في حقل الفكر الإسلامي، وداخل دائرة تخصصات هذا المجال البحثية الأكاديمية منها على وجه التخصيص.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا