الدين والسياسة بين الرؤية الإسلامية والرؤية العلمانية للعالم

فئة :  أبحاث محكمة

الدين والسياسة بين الرؤية الإسلامية والرؤية العلمانية للعالم

الدين والسياسة بين الرؤية الإسلامية والرؤية العلمانية للعالم*


محاور الدراسة:

- تمهيد

1-الرؤية الإسلامية للعالم

2-الرؤية العلمانية للعالم

- على سبيل الخاتمة

ملخص الدراسة:

تهدف هذه الورقة إلى الكشف عن حقيقة العلاقة بين الدين والسياسة في الفكر العربي والإسلامي من خلال واحد من المفاهيم الفلسفية التي عرفها الفكر الفلسفي الألماني على وجه الخصوص، وهو مفهوم "رؤية العالم"، وهو مفهوم أنثروبولوجي بالأصالة، لأن كنهه الحقيقي هو الإنسان في جانبه الحميمي والواقعي قبل جانبه العلمي والمعرفي، فضلاً عن تحليل الرؤية الفلسفية للعالم للفكر العلماني في محاولة للبحث عن سبل التواصل بين الرؤيتين، لا سيما ونحن نعيش في عالمنا العربي الإسلامي حقيقة المواجهة بين نمطين من التفكير وطريقتين في تصور الوجود والحضور الإنسانيين. ولا مناص من محاولة مد جسور التواصل بين فلسفتين متباينتين للإنسان ومنزلته في الكون وطريقة تأويله لحضوره في العالم ولعلاقته بالله والناس والأشياء، زاعمين بأن هاتين الرؤيتين ليستا على طرفي نقيض بقدر ما تشكلان وجهين من وجوه تطور الفكر الإنساني. فماذا نعني برؤية العالم؟...

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


*- نص المداخلة الذي ألقي في الندوة التي نظمتها مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث تحت عنوان: "الديني والسياسي وإشكالية الدولة الحديثة"، بتاريخ: 11/09/2013، تونس.