العقيدة والسياسة في فكر دعاة الإسلام السياسيّ

فئة :  أبحاث محكمة

العقيدة والسياسة في فكر دعاة الإسلام السياسيّ

العقيدة والسياسة في فكر دعاة الإسلام السياسيّ*


محاور الدراسة:

- مفهوم الحاكميّة / التوحيد وعلاقته بالنظريّة السياسيّة في فكر دعاة الإسلام السياسيّ

- نحو نظريّة إنسيّة في التوحيد، هرمينوطيقا التوحيد

ملخص الدراسة:

لعلّ إشكاليّة الإسلام السياسيّ في الفترة المعاصرة إشكاليّة دولة، ولئن مثّلت هذه الإشكاليّة امتدادا لوعي النخب الفكريّة الإسلاميّة المعاصرة خلال قرن ونصف من الزمن بالعلاقة بين الدينيّ والسياسيّ بداية من الجيل الإصلاحيّ الأوّل رفاعة رفعت الطهطاوي (ت 1873م)، وخير الدين باشا التونسي (ت 1890م)، وجمال الدين الأفغاني (ت 1897م)، ومحمّد عبده (ت 1905م)) وصولا إلى الجيل الصحوي (فتحي يكن (ت 2009 م)، وعبد السلام ياسين (ت 2012م)، وحسن الترابي (و 1932م)، وراشد الغنّوشي (و1941م)، ويوسف القرضاوي (و1926م)، وفهمي هويدي (و1937م)...) فأنتجت الخطابات الرئيسة للفكر الإسلاميّ المعاصر(الخطاب الإصلاحيّ، والخطاب السلفي الشرعيّ (عبد الحميد بن باديس (ت1940م)، علي عبد الرازق (ت 1966م)، علال الفاسي (ت 1974م) والإخواني (حسن البنّا (ت 1949م))، والثيوقراطي (أبو الأعلى المودودي (ت 1979م)، وسيّد قطب (ت 1966م)، وروح اللّه الموسوي الخميني (ت 1989م)، وأبو الحسن الندوي (ت 1999م)، والصحوي (الصحويّون) حول الدولة (الدولة الوطنيّة، دولة الخلافة، الدولة الإسلاميّة، الدولة الدينيّة، الدولة الإسلاميّة)، فإنّها كانت تكثيفا لإشكاليّة النهوض الحضاريّ وموقع الإسلام فيه.

ومهما يبدو من تطوّر لمسار هذا الفكر في معالجة أطروحة الدولة، فإنّ ارتباطه بإشكاليّة النهوض الحضاريّ وموقع الإسلام فيه، شدّه إلى محاولة البحث من خلال الدولة عن مداخل إدراج الاسلام في التحوّل الحضاريّ. ولذا كان حلّ إشكاليّة الدولة حلاّ لإشكاليّة كيفيّة استعادة الإسلام منطلقا للنهضة الحضاريّة العامّة. وكان من نتائج هذا الارتكاس أن مثّلت طريقة تأويل الإسلام منطلق تصوّر الدولة يدعم هذه العمليّة استقرار الإسلام في ذهن النخب القائمة بها، مؤطّرا لفكرة المشروع المجتمعي أو مصدرا لرؤية العالم التي تمثّل في نظريّة الدولة جانبها "الأدلوجي" حسب عبارة العروي. وعلى هذا النحو، كان التأويل السياسيّ للإسلام بالدولة معبّرا عن معنى انبعاث الإسلام أو إحيائه أو تجديده - على اختلاف العبارات حسب الأجيال- ومضامين هذا الانبعاث، برؤاها المختلفة، في الظاهر، للإنسان والمجتمع ومنظومة القيم المسيّرة له، وتبعات هذه الرؤى السياسيّة...

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


*- نص المداخلة الذي ألقي في الندوة التي نظمتها مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث تحت عنوان: "الإصلاح الديني بعد الربيع العربي: ضروراته، رهاناته ومتطلّباته"، بتاريخ 22-23-24 فيفري، سوسة، تونس.