المقدّس

فئة :  مفاهيم

المقدّس

يحمل المقدّس لغة دلالات الطهارة والبركة؛ فالمقدّس هو المبارك والأرض المقدّسة: المطهّرة و"يقال أرض مقدّسة؛ أي مباركة" (ابن منظور، د.ت، مج 5، ص 3550). والمقدّس عموما "ما ينتسب إلى نظام أشياء منفصل مخصوص، لا يقبل الانتهاك، ما يتعيّن عليه أن يكون موضوع احترام ديني من قبل جماعة من المؤمنين" (لالاند، ، مج3، ص 1229). وقد اعتبر دوركايم فكرة المقدّس "السمة الأساسيّة لتعريف الظاهرة الدينيّة في المجتمع البشري" (سيمور-سميث، 2009، ص 494)؛ فالمقدّس عنده "الشيء الذي يتجنّب ويوقّر ويحترم" (سيمور-سميث، 2009، ص 494)، وهو صفة نابعة من المجتمع نفسه وتعبّر عن شكل من التضامن الجمعي. وتعريفه عنده قائم على معارضته أو مقابلته بالمدنّس، وإن كانت هذه المقابلة غير خالية من إشكالات تخضع للخلفيات الثقافيّة أو المرجعيّات التي نستند إليها في تحديد مجالي المقدّس والمدنّس، والتي لا تنحصر حتما في العلاقة بالدينيّ، وهو ما كان موضوع اشتغال عدد من الباحثين في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا خاصة، مثل ماكاريوس وشلهود، ومرسيا إلياد الذي اعتبر المقدّس تجربة يعيشها الإنسان عامة من حيث هو "كائن منفتح على العالم ومتواصل معه بنفس اللغة التي يجسّدها الرمز" (الزاهي، 1999، ص 32).

انظر:

·دورتيه، ج.ف. (2011). معجم العلوم الإنسانيّة. (جورج كتورة، مترجم). (ط.2). بيروت-لبنان، أبو ظبي، الإمارات: كلمة ومجد المؤسسة الجامعيّة للدراسات والنشر والتوزيع. ص ص 866-869.

·الزاهي، نور الدين. (1999، شتاء). المقدّس في الثقافة العربيّة الإسلاميّة. ضمن مجلة الفكر العربي المعاصر. العدد 108-109. بيروت. ص ص 28-38.

·سيمور-سميث، شارلوت. (2009). موسوعة علم الإنسان. (مجموعة من أساتذة علم الاجتماع بإشراف محمد الجوهري، مترجم). (ط.2). القاهرة: المركز القومي للترجمة. ص 494.

·لالاند، أ. (2001). موسوعة لالاند الفلسفية. (خليل أحمد خليل، مترجم). (ط.2). بيروت- باريس: منشورات عويدات. مج3، ص ص 1229-1230.

البحث في الوسم
المقدّس مفاهيم