دلالات الـعقاب والثـواب في الآخرة في النصوص المقدّسة ( العهد القديم، العهد الجديد، القرآن )

فئة :  أبحاث محكمة

دلالات الـعقاب والثـواب في الآخرة في النصوص المقدّسة ( العهد القديم، العهد الجديد، القرآن )

إنّ المتأمّل في ثنائية العقاب والثواب في النصوص المقدّسة للأديان الكتابية، يتبيّن له وجود صنفين: صنف دنيوي وصنف أخروي؛ ففي ما يتعلق بالصنف الأول نشير إلى أنّ الله - باستثناء النصوص الإنجيلية - ينزل عقابه بمكذّبي الأنبياء ومضطهديهم، وفي ما يتصل بهذه المسألة نهضت عناصر الطبيعة وقواها وسائر المخلوقات المرئية وغير المرئية بأدوار بالغة الأهميّة، فلم تكن وسيلة عقاب إلهي فحسب، وإنّما كانت أيضا طهارة للأرض من فساد الإنسان وتجديدا للخلق وفق أسس جديدة حينا، وحينا آخر كانت موعظة يصيب القارئ حكمتها، فلا يضل الطريق القويم مثلما ضل من قبله. أمّا الصنف الثاني، فهو عقاب غيبي لم يتحقّق زمن الوحي والدّعوة، الغاية منه ترهيب قلوب المكذبين والشاكين. أمّا الثواب (الجنّة)، فكانت الغاية من إبرازه ترغيب العباد في الإيمان من جهة، وتوطيد دعائمه في قلوب المؤمنين...

* سميّة محفوظي باحثة من تونس

للإطلاع على البحث كاملا المرجو ضغط هنا