ذاكرة السياسة وسياسات الذاكرة حنّه آرنت وفهمها للوضع الإنساني

فئة :  أبحاث محكمة

ذاكرة السياسة وسياسات الذاكرة حنّه آرنت وفهمها للوضع الإنساني

ذاكرة السياسة وسياسات الذاكرة

حنّه آرنت وفهمها للوضع الإنساني*


الملخص:

تماهتْ حنّه آرنت Hannah Arendt مع مشروعها تطبيقًا وتمثيلًا، فكانت بالفعل تلك الشعلة النشطة من الفاعليّة السياسيّة، والناقدة القادرة على استعادة ما نُسي من الإنسان وحرياته، على أقله، في مستويات فضح الضياع الذي أنتجه العصر الحديث، ولا سيما نتاجاته المهلكة في السبيل السياسي (من التوتاليتاريّة وهيمنة البروباغاندا، واقتحام الضروري لمساكن الحرية، إلى غياب الفعل)، الذي لم يستطع الانفكاك من متاهات الإقفار لمعنى الإنسانية.

كانتْ آرنت، حقًا، امرأة فريدة ومتميزة واستثنائية في إصرارها وقوة عزيمتها في أنْ تنتشل نفسها من كبوات الزمن التي رافقتها منذ صغرها في العائلة، وفي الزواج، وفي الحب، وفي المعرفة، وفي الهوية، وفي الهجرة، وفي المطاردة، وفي ترسيخ الجذر من جديد، وفي أن تكتب وتبدع رغم كل ذلك؛ إنسانة استثنائيّة. فقد كانتْ تلك الثورة التي أعلمتنا بشروطها فكانت البدء من جديد على الدوام إنَّها اللامتوقع الدائم؛ إنَّها حنّه آرنت...

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


* نشر في مجلة يتفكرون، العدد الرابع، صيف 2014.