فريد الدين العطّار

فئة :  أعلام

فريد الدين العطّار

هو فريد الدين أبو حامد محمد بن أبي بكر إبراهيم بن أبي يعقوب إسحاق العطّار، ولد في نيسابور وقد اختلف المؤرّخون في تاريخ ولادته، وقد تكون على الأرجح بين سنتي 545هـ و550 هـ. وكان والده عطّاراً من كبار المتصوفة، فورث عنه ذلك، ويروى أنّه اكتسب من مهنة العطارة ثروة مهمّة، مكّنته من امتلاك جميع دكاكين العطارة في نيسابور.

وعرف فريد الدين العطّار بحرصه على تحصيل المعارف والعلوم، وهذا ما دعاه للقيام بعديد الرحلات لينهل الحكمة من أصحابها، فزار مدينة "مشهد" وبقي فيها سبعة عشر عاما، مثلما قصد الريّ والكوفة ومصر ومكّة ودمشق والهند... وهو ما سمح له بلقاء كبار صوفيّة عصره، ومكّنه من أن يجمع إضافة إلى التصوّف الطبّ والصيدلة والأدب؛ فقد كان شاعرا مشهورا، إلاّ أنّ شهرته هذه لم تمنع مضايقة الناس والفقهاء له، فاتّهموه في دينه وأحرقوا كتابه "مظهر العجائب"، وصادروا ممتلكاته، وهجم العامّة على منزله وحطّموه، ممّا اضطرّه للفرار إلى مكّة، حيث سجّل ما مرّ به من أحداث ومحن في كتابه "لسان الغيب"، وانصرف إلى العزلة.

وله كتابات عديدة وأشعار مشهورة في التصوّف ناهزت مائتي ألف بيت. ومن كتبه نذكر: "منطق الطير"، و"إلهي نامه"، و"أسرار نامه"، "تذكرة الأولياء"، "جواهر الذات"، "حيدر نامه"، "شرح القلب"..

لم يحدّد المؤرّخون تاريخا موحّدا لوفاته، والأرجح أنّها كانت سنة 627هـ. وقد نسجت حول موته حكايات عديدة، منها ما ذهب إلى كونه توفّي مقتولا بنيسابور على يد المغول.

انظر:

-العطّار، فريد الدين. (2002). منطق الطير. (بديع محمّد جمعة، ترجمة ودراسة). بيروت: دار الأندلس للطباعة والنشر والتوزيع.

-نصار، حسين محمد (وآخرون). (2010). الموسوعة العربيّة الميسّرة. (ط.3). بيروت- لبنان: شركة أبناء شريف الأنصاري للطباعة والنشر والتوزيع. مج4، ص2255

البحث في الوسم
فريد الدين العطّار أعلام