مـفهوم الــوسطية فــــــي الخطاب الاسلامي المــعاصر

فئة :  أبحاث عامة

مـفهوم الــوسطية فــــــي الخطاب الاسلامي المــعاصر

تصميم الدراسة:

تمهيد في المصطلح القرآني

تعريف مصطلح الوسطية

المعاني الاصطلاحية للوسط

الاتجاه التبسيطي/ الأرسطي

المفهوم الإيديولوجي

نقد مفهوم الوسطية

الوسطية: مكانية جغرافية

الوسطية حالة وجودية

خلاصة

سال مداد كثير حول الحديث عن الوسطية، وترسخ الاعتقاد لدى الكثيرين بكون الإسلام دين الوسط، ورفعت مؤسسات ومنظمات وحركات شعار"الوسطية" وجعلته من مبادئها ومرتكزاتها في السلوك والعمل والاعتقاد، وعرف المصطلح حضورا مكثفا في وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة، وقد اتخذ المفهوم أبعادا مختلفة ومتعددة، لاسيما مع ولوج الحركات الإسلامية الحقل السياسي في عدة بلدان، ومما زاد الطين بلة الحملة العالمية على الإرهاب والربط التعسفي له بالإسلام، فأضحى الكل يتحدث عن وسطية الإسلام واعتداله... وفي خضم هذا الجو، أجواء الدفاع عن الإسلام، ورد التهم الموجهة للمسلمين، انبرت أفلام لمقاربة المفهوم/المصطلح مقاربة نقدية، بتتبع دلالاته واستعمالاته السلبية والإيجابية، وكان المنطلق هو النص القرآني الذي وردت فيه كلمة وسط "الأمة الوسط" لمحاولة الفهم والاستيعاب، وإزالة الالتباس، وجلاء الصورة حول حقيقة "وسطية الإسلام". ثمة أسئلة كثيرة تمور في الذهن حول هذه الموضوعة الملتبسة من قبيل: هل تعتبر الوسطية تصورا أو منهجا للتغيير أم مشروعا حضاريا، أم طريقة في التفكير؟ وهل ثمة علاقة بين "الأمة الوسط" والوسطية بشقيها الفكري والسياسي؟ وما هي التداعيات السلبية الناجمة عن الطرح الوسطي للإسلام؟ وهل مفهوم الوسطية كما هو متداول وشائع لدى النخب والأفراد، يتطابق وما قصده الوحي؟

ماهي معايير وسم مجموعة ما أو فريق معين بكونه يتبنى وسطية الإسلام؟ وهل هذه الوسطية أو الوسط كمي أو كيفي؟ وهل يمكن أن نتحدث عن تعدد الوسطيات الإسلامية بين مختلف البلدان؟ وهل صحيح ما قيل أن الوسطية حلت مشاكل وإشكالات الأفراد والمجتمعات؟

تتعدد الأسئلة وتتشابك بقدر حجم الغموض والالتباس الذي يكتنف المفهوم. ومن ثم سنحاول تناول الموضوعة، انطلاقا من دراسة المصطلح كما ورد في القرآن بتتبع دلالاته واشتقاقاته، كما نعرض لبعض آراء العلماء والمثقفين والمفكرين المعاصرين الذين قاموا بمراجعة المفهوم السائد في ضوء قبليات كل واحد منهم المعرفية والفلسفية والسياسية...

للإطلاع على البحث المرجو الضغط هنا