نيتشه ونقد المعرفة التاريخية الحديثة

فئة :  أبحاث محكمة

نيتشه ونقد المعرفة التاريخية الحديثة

محاور الدراسة:

-تقديم

-القسم الأول: انتقادات نيتشه للتاريخ

-القسم الثاني: منظور نتشيه للتاريخ

-خاتمة

ملخص الدراسة:

قبل الحديث عن النقد الذي وجهه نيتشه للتاريخ بمعناه الميتافيزيقي الذي يزعم أنه معرفة موضوعية بالماضي، نود أولا أن نشير إلى أن المنظور الذي ترسمه انتقادات نيتشه للتاريخ والمؤرخين لا تحكمه خلفيات معرفية أو غايات ابستمولوجية؛ بل على عكس ذلك، نجد نيتشه في "اعتبارات في غير أوانها"، ينتقد تاريخ المؤرخين من منظور يتجاوز التاريخ نفسه، ذلك أن تاريخهم يفترض نفسا وحقيقة خالدتين. إنه ينهل من وعي لا يكف عن مطابقة ذاته[1]؛ فهذا التاريخ هو ما زعم البعض أنه معرفة موضوعية، غير أنه بهذا المعنى قد أصبح في قبضة الميتافيزيقا، فظل التقليد الميتافيزيقي يراوح فهما متحجرا للماضي والحاضر، للأصل والهامش.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


[1]- فوكو ميشيل، جينيالوجيا المعرفة، ترجمة أحمد السطاتي و عبد السلام بن عبد العالي، دار توبقال للنشر، الدار البيضاء، بدون تاريخ، ص 76