تعريف الكاتب

عمر بن بوجليدة

عمر بن بوجليدة

باحث ومترجم تونسي، حاصل على الدكتوراه في الفلسفة، كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، تونس. نشر العديد من الأبحاث والدراسات في مجلات عربية. من مؤلفاته: "الحداثة واستبعاد الآخر/ دراسة أركيولوجية في جدل العقلانية والجنون" (2013).

 

مقالات للكاتب عمر بن بوجليدة

في جدل الديني والسياسي: بين اقتضاء الإصلاح واستراتيجيات التحديث

في جدل الديني والسياسي: بين اقتضاء الإصلاح واستراتيجيات التحديث

في ثنايا المعرفة الإنسانية، من جهة ما هي واحدة، يتبين أنّ كلّ استئناف للتساؤل عن أنفسنا إنّما يشير بأشكال متنوعة إلى التزام فذّ وعميق بالمشترك. وإنّه لمن هذا الجانب حري بنا أن نبصر أنّ موضوع...

للمزيد...
بين ثقافة الانتقام وطوباوية عالم بدون عقاب أو في العلاقة المأمولة بين الإيتيقي والسياسي

بين ثقافة الانتقام وطوباوية عالم بدون عقاب أو في العلاقة المأمولة بين الإيتيقي والسياسي

إنّ الغرض من هذا المقال إنّما يتعلق أساسًا باستيضاح تعقد مجال الممارسة السياسية-الاجتماعية، والذي كما يتوضح للتو إنّما يستلزم العناية بالحكمة العملية ومآلاتها من جهة كونها عفوًا وتجاوزًا...

للمزيد...
المساواة من جهة ما هي القوة الأخلاقيّة للعدالة: ريكور محاوراً رولز

المساواة من جهة ما هي القوة الأخلاقيّة للعدالة: ريكور محاوراً رولز

ينبغي في تقدير "ريكور" أن تكون وظيفة العقد الاجتماعيّ هي استخراج محتويات مبادئ العدالة من إجراء منصف من دون أيّ التزام بالنسبة إلى المعايير الموضوعيّة المفترضة للعادل، وذلك على ما يؤكد...

للمزيد...
الهوية بين متاهات المحلي ومزالق الكوني: في الحاجة إلى خلخلة الهوية

الهوية بين متاهات المحلي ومزالق الكوني: في الحاجة إلى خلخلة الهوية

نروم، هنا، أن نتوقّف، في هذا المقام بالذات، عند إمكان تخيّل كيفية وجود مغايرة وسبلٍ بها نخرج من دوائر الانحياز للقدامى، تأكيداً لحقّ الاختلاف، فمثلي أنا نفسي يكون بوسع الآخر أن يكون له ما كان...

للمزيد...
من هيرمينوطيقا النصوص إلى هيرمينوطيقا الفعل

من هيرمينوطيقا النصوص إلى هيرمينوطيقا الفعل

لأنّ "ريكور" (Ricœur) يؤمن بحوار dialogue الموتى، ذلك الذي يسيره الأحياء فإنّ أعماله دائمة القراءة وإعادة القراءة، إنّها ذات مسارب مفتوحة. فحين ننعم النظر نلاحظ تبلور مسارين مهمين، أما الأول...

للمزيد...
العروبة والفلسفة

العروبة والفلسفة

إنّه لأمرٌ مدهش، أو، على الأقل، ذو دلالة، أن تقدّم بالفرنسية فلسفةً كُتِبَت عن قصد بالعربية، لابدّ أن نقرّ - نحن الفلاسفة الناطقين بلغة الضاد - أنّنا، ونحن نكتب بالعربية، نجعل أنفسنا نمرّ...

للمزيد...