i مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث - إطلاق البث التجريبي لصحيفة "ذوات" الثقافية الفكرية

إطلاق البث التجريبي لصحيفة "ذوات" الثقافية الفكرية

فئة: أنشطة سابقة

إطلاق البث التجريبي لصحيفة "ذوات" الثقافية الفكرية

أطلقت مؤسسة "مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث" صحيفة "ذوات" الإلكترونية الثقافية الفكرية التي بدأت بثها التجريبي الأربعاء من مقر المؤسسة بالرباط.

وتسعى "ذوات"، بحسب ما ورد في موقعها، إلى رصد المشهد الثقافي والفكري والتنويري، اعتماداً على عدد من الصحافيين والمحررين والكتّاب والمراسلين والفنيين من ذوي الخبرة والكفاءة، حيث يتركز العمل، بصورة أساسية، على متابعة أخبار العالم العربي والإسلامي المتصلة بالفكر والفلسفة وحركة الثقافة العامة غير المرتهنة للحدث الإخباري.

وقالت الصحيفة إنها تتوجه إلى قطاع الشباب (إناثاً وذكوراً) في العالم العربي، ومحاكاة أفكارهم، والاستماع إلى مشكلاتهم، والارتقاء بتطلعاتهم.

وقال رئيس تحرير "ذوات" الإعلامي الأردني د. موسى برهومة، إن "ذوات" تأمل أن تكون "منبراً مفتوحاً لكل الآراء، وميداناً لصراع الأفكار، من دون تحيّز إلا إلى الحقيقة التي تحترم العقل، وتقدّس الاختلاف، وتناوىء التطرف والإرهاب، واختطاف الحق باسم مرجعيات دينية ذات أطروحات حزبية أو توجهات سياسية".

وأعرب عن اعتقاده بأن "مواجهة التطرف والغلوّ الديني والعنف الذي يتخذ عناوين سياسية وشعارات مذهبية، لا يكون إلا بالكلمة والفكر والبيان، والجدل بالتي هي أحسن، لذا سنمضي في إعلاء شأن هذه "الأسلحة" وتنمية جهود التنوير، وتشجيع التفكير العقلاني الذي أساسه التعددية والتنوّع وقبول الآخر، وإشاعة قيم التسامح، والحوار الحضاري الذي يتسع بالنقد والاختلاف والمغايرة".

وتضمنت الصحيفة حوارات مع عدد من أبرز المفكرين والمشتغلين بالفلسفة والثقافة من بينهم حسن حنفي وفهمي جدعان وهاني فحص ومحمد الحداد، ومحمد بنيس، وزهور كرام وهالة فؤاد، وسواهم.

كما قدمت في باب "صورة من قرب" مقاربات لجهود المهدي المنجرة، ومالك بن نبي، وسيد قطب، وفتح الله كولن، وأبو محمد المقدسي، بالإضافة إلى البابا، وسقراط، وأحلام مستغانمي، وغيرهم.

وفي باب "ذاكرة التنوير" ألقت "ذوات" الضوء على مكانة المرأة عند ابن عربي، وطه حسين والشك الديكارتي، وقاسم أمين وجهوده المبكرة في الدفاع عن المرأة، فضلاً عن تفكيك محمد عابد الجابري لتبرير الفقهاء فرض الحجاب على المرأة "خشية الفتنة".

واشتملت "ذوات" على مقالات ووجهات نظر لعدد من الباحثات والباحثين من بينهم، ميادة كيالي، وزكي الميلاد، وعبد السلام بنعبد العالي، واحميدة النيفر، وطه جابر العلواني، وسواهم.

ورصدت الصحيفة في ركن "إصدارات" حركة النشر للكتب الفكرية والثقافية والمجلات العربية والأجنبية.

وفي باب "ملفات ساخنة" ألقت "ذوات" الضوء على الحركة السلفية في الأردن، والحروب الطائفية في العراق، ومعضلة تجسيد الأنبياء في السينما على ضوء الجدل الذي أثاره الفيلم العالمي "نوح"، وكذلك الحضور الخجول للفلسفة في السينما العربية.

كما تابع "ذوات" الاحتفاء الفرنسي بميشيل فوكو بعد ثلاثين عاماً على رحيله. كما أعد تقريراً عن تصفيات كأس العالم تحت عنوان "مونديال البرازيل: حسابات السياسة والبزنس قبل الإمتاع والمؤانسة".

يذكر أن العنوان الإلكتروني لصحيفة "ذوات":

www.thewhatnews.net