آخر مستجدات في فتحي المسكيني

كيركغارد في أضحية إبراهيم أو في مفارقة الإيمان

كيركغارد في أضحية إبراهيم أو في مفارقة الإيمان

في كتابه (الخوف والارتعاد)، الذي نشره سنة (1843)، طرح كيركغارد سؤالاً فلسفيّاً غير مسبوق حول "الإيمان". على خلاف كانط، لم يعد الرهان الفلسفي متعلّقاً بالبقاء في حدود مجرّد "العقل"؛ بل...

للمزيد...
من يهاجم الله في بيته؟

من يهاجم الله في بيته؟

هل بدأت حرب المساجد؟ هل دخلنا حرب الأديان الحديثة، مثل تلك التي وقعت في مملكة فرنسا بين الكاثوليك والبروتستانت في القرن السادس عشر، دون أن نعلم؟ وما معنى أن يعمد أحد أو آحاد من الناس إلى تفجير...

للمزيد...
ما الفرق بين أن نحيا وأن نعيش؟

ما الفرق بين أن نحيا وأن نعيش؟

في كتابه السلطة السيادية والحياة العارية (ترجمة فرنسية: باريس، سويْ، 1997)، نبّه الفيلسوف الإيطالي المعاصر جورجيو أغمبن، مستأنفاً بعض إشارات حنّا أرندت، إلى أنّ اليونان القدامى كانوا يشيرون...

للمزيد...
فكرة النبي في الفكر العربي المعاصر

فكرة النبي في الفكر العربي المعاصر

تحت أسماءِ كثيرٍ منّا يرقد نبيّ: اسمُ نبيّ لم نفكّر فيه بما هو كذلك. كم من محمّد، ومن يوسف، ومن إبراهيم... في كلّ عائلة. وليس من المصادفة أنّ الألمان، مثلاً، إلى حدود كانط، كانوا يسمّون المسلمين...

للمزيد...
كوجيطو الكراهية

كوجيطو الكراهية

قال فكتور هوغو: "الكراهية شتاء القلب". يبدو أنّنا في شتاء أنفسنا، وتاريخ الشتاء في ثقافتنا، نعني تاريخ الكراهية ، ربما يحتاج إلى إعادة كتابة من الداخل. – ولكن إلى أيّ مدى قد يجوز للفيلسوف...

للمزيد...
الخليفة الأخير (الحلقة الثانية)

الخليفة الأخير (الحلقة الثانية)

كيف نفكّر ما بعد الملّة؟ على هذا السؤال لم يفلح المتفلسفة عندنا في طرح إجابة مناسبة. لا يكمن السبب في أيّ عجز خاص بعقولنا، بل فقط في مدى استعدادنا للإساءة. نحن ما زلنا نتردّد بشكل سخيف أمام مهنة...

للمزيد...
الخليفة الأخير: (الحلقة الأولى)

الخليفة الأخير: (الحلقة الأولى)

في القسم الرابع من كتاب هكذا تكلّم زرادشت، خصّص نيتشه حديثاً عنوانه "خارج الخدمة" (Ausser Dienst) (أو "العاطل" حسب ترجمة علي مصباح القديرة )، يدور حول التساؤل التالي: ما هو مصير "الباب...

للمزيد...
كيف تؤرّخ الفلسفة لمفهوم الآخرة؟

كيف تؤرّخ الفلسفة لمفهوم الآخرة؟

لماذا يفاجئنا "الآتي" في كلّ مرّة؟ رغم كلّ ما قيل عن نسبة الزّمن التّاريخيّ، ومن ثمّ نسبة مفهوم المستقبل إلى التّقليد المسيحيّ؛ فإنّ الإنسانيّة الحديثة - وحدها - الّتي طوّرت مفهومًا...

للمزيد...
هل يوجد إيمان بلا إسلام؟

هل يوجد إيمان بلا إسلام؟

لو أخذنا ما جاء في كشّاف اصطلاحات الفنون للتهانوي، المتوفَّى سنة 1745م، والمزامن للتنوير الأوروبي دون أن يعاصره، (باعتباره أحد آخر نصوص الملّة حول ماهيتها العميقة، وبنى وعيها بذاتها، من دون...

للمزيد...
كيف تمّ إفراغ العالم من المعنى؟

كيف تمّ إفراغ العالم من المعنى؟

في كتابه "أزمة العلوم الأوروبية والفنومينولوجيا الترنسندنتالية "(1936م/1937م)، طرح هوسرّل مسألة (العالم)، ليس بوصفها مشكلًا جزئيًّا للفلسفة؛ بل بوصفها المشكل الفلسفي الأعظم في أفق الحداثة...

للمزيد...