مسألة الحرية بين الإصلاح الديني والإصلاح السياسي؛ خيرالدين والطهطاوي أنموذجا

فئة :  أبحاث عامة

مسألة الحرية بين الإصلاح الديني والإصلاح السياسي؛  خيرالدين والطهطاوي أنموذجا

ملخص:

يحاول هذا البحث الوقوف عند أهم النصوص المؤسسة للخطاب السياسي المعاصر، فكان اختيار خطابي "الطهطاوي" و"خير الدين" مقصودا، باعتبارهما يمنحان معا نظرة شاملة، حول حركة الإصلاح التي تخللت القرن التاسع عشر.

ويرى الباحث أهمية الوقوف عند البنية العميقة للخطاب السياسي العربي: وكيف تجلّى مفهوم الحرية؟ والتحولات التي طرأت عليه من مفهوم يرتبط بالفقه والأخلاق إلى اعتباره المبدأ والمنتهى كما في المنظومة الليبرالية، ومن ثمة مصارعة الاستبداد وإنجاز تنظيمات سياسية وإدارية تقوم على الحرية وبالتالي أصبحوا يحاولون التعبير عن أفكار ليبرالية في قالب فقهي تقليدي، لتأكيد قيمة الحرية، فقد فتشا لها عن مقابل في الحضارة العربية الإسلامية، لقد كان خطاب الرجلين تعبيرا عن مشروع إصلاحي يطمح إلى تحديث الدولة ومواجهة متطلبات الواقع.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا