الإسلاميون وآليات التغيير فى الدولة

فئة :  أبحاث عامة

الإسلاميون وآليات التغيير فى الدولة

مقدمة

1-التصورات الإسلامية عن الدولة، بين التراث والواقع

2-آليات التغيير فى الخطاب الإسلامي

3-ماهية الصراع السياسى فى المرحلة الانتقالية

خلاصة

كان من المتصور منذ اللحظة الأولى أن يكون صراع الإسلاميين لوصولهم إلى السلطة صراع وجود مع مؤسسات الدولة الحديثة، لا صراع من أجل مجرد الإخضاع والتحكم فقط. لكن ما حدث بالفعل كان مخالفاً لما كانوا ينادون هم أنفسهم به، حيث ادعوا أن وصولهم للسلطة سيكون وسيلة لتطبيق الشريعة الإسلامية، وهو ما لم يتضح بالفعل على أرض الواقع. ليس فقط من خلال البرلمان الذى لم يستكمل سوى بضعة أشهر قبل قرار إنهائه القسري من جانب المحكمة الدستورية العليا، ولكن أيضاً مع اقتراب مرور عام كامل على تولي الرئيس محمد مرسي زمام السلطة، وهو الرئيس السابق لحزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لكبرى الحركات السياسية الإسلامية فى مصر والعالم العربي جماعة الإخوان المسلمين.

ونحاول فيما يلي استكشاف علاقة أبرز التيارات الإسلامية فى مصر بالدولة بشكل عام، من خلال استدعاء نصوص ونماذج من التراث وممارسات أخرى من أرض الواقع أولاً، وذلك من منطلق تحليل الممارسات الخطابية التى تتجسد بعد ذلك حسبما يصف (ميشيل فوكو) فى مؤسسات، وترسيمات للسلوك، ومجموعات تقنية مختلفة.[i] ثم يتضمن ذلك محاولة لتناول آليات التغيير السياسي والاقتصادي فى الخطاب الإسلامي المعاصر فى مصر، وتفاعله مع نظم الحكم ثانياً. ويأتى فى القسم الثالث والأخير تركيز خاص على المرحلة الانتقالية وماهية الصراع السياسي الدائر فيها، كاستخلاص لمجمل تحليل بعض أبرز الخطابات السائدة فى المشهد الحالى بمصر.

للإطلاع على البحث كاملا المرجو ضغط هنا