الثورة في الفلسفة

فئة :  أبحاث محكمة

الثورة في الفلسفة

الملخص:

لقد سعينا في هذا البحث إلى النظر في مسألة الثورة في الفلسفة باعتبارها أساسًا رئيسيًا من أسس التفكير الفلسفيّ، فلا تطوّر في الفلسفة دون ثورة، ولا تغيير دونها، ولا حريّة إلاّ معها، ولا إنسانيّة عميقة إلاّ في حضورها. والثورة التي تقصدها الفلسفة هي ثورة فكريّة عميقة تضعُ القيم الإنسانيّة ومبادئها موضع مُساءلة وتفكير، وتُشرّح الواقع بكلّ ما يرزح تحته من فوضى ودماء وهمجيّة وعنف واستبداد. فكيف يمكن للثورة أن تقلب الثوابت وتغيّرها؟ وكيف لها أن تؤسّس للجديد؟ وهل يتمّ ذلك عبر الممارسة والفعل أم عبر العفويّة والتلقائيّة حدَّ الفوضى؟ وهل يجعلها ذلك تتلبّس بالفعل الفلسفيّ؟ أم هي مُجرّد ظاهرة إنسانيّة سرعان ما تذريها رياح النسيان؟

ولإثبات ذلك نظرنا في القسم الأوّل من هذا البحث إلى الثورة حالةً انتقاليّةً من العصور الوسطى إلى العصر الحديث عبر الثورة العلميّة وظهور مبادئ التفكير العقليّ. ثمّ تعرّضنا في القسم الثاني إلى المقاصد السياسيّة والإيديولوجيّة للثورة من خلال تطرّقنا إلى الثورة الفرنسيّة وأهمّ القيم التي قامت عليها، ثمّ إيديولوجيّة الثورة في الفكر الماركسي، أمّا القسم الثالث فخصّصناه لبحث تمرّد الإنسان على القيم العقليّة المصطفاة من خلال قراءتنا للتمرّد النيتشوي على النزعة العقليّة وثورة الفلسفة الوجوديّة على عذابات التاريخ.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا