إشكاليّات فهم الحديث وتكريس العقل النقلي

فئة :  أبحاث عامة

إشكاليّات فهم الحديث وتكريس العقل النقلي

ملخّص:

يهدف هذا البحث إلى بيان صعوبة تعريف بعض المصطلحات الأساسيّة في الثّقافة الإسلاميّة، مثل: الحديث والسنّة والفقه، حيث حصل غموض وتداخل وتناقض في بنية العلوم الإسلاميّة المتعلّقة بها، وحقول البحث فيها، والتي لم يسْعَ القدماء إلى فكّها وحلّها. أمّا المعاصرون، فقد اكتفوا بإعادة تلك المشكلات بصياغات جديدة، دون تقديم حلول، بل اقتصر عملهم على تكريس المفاهيم القديمة الملتبسة، بأساليب عصريّة، فقدّموا لنا شرابا قديما في أوانٍ جديدة، ليس إلاّ، وظلّت الأخطاء المنهجيّة في فهم تلك الحقول الفكريّة كما هي، منذ أيّام الفخر الرّازي (544 - 606ه) وابن حجر العسقلاّني (773 - 852ه).

وعلى سبيل المثال، فإنّ كتابات محمود شلتوت (1893 - 1963) ومحمّد أبو زهرة (1898 - 1974) وصبحي الصّالح (1926 - 1986) وسيّد سابق (1915 - 2000) اقتصرت على مقصدي الشّرح والتّبسيط، دون طرح إشكالات مهمّة، أو حلّ معضلات عميقة.

وقد رام البحث الخوض في بعض تلك المشكلات، وبيان ضعف بنائها، مركّزا على حقل علم الحديث، باعتباره علما مربكا، اعتمادا على منهجي نقد النّصوص من حيث المبنى والمعنى، وتتبّع الأقوال والآراء وبيان تهافتها وتناقضها، من حيث البيئة والتّكوين. مع الاستناد على منهج المقارنة في عرض آراء القدماء والمعاصرين.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو  الضغط هنا