آخر مستجدات في التأويل

التأويلية الدينية لدى صدر الدين الشيرازي

التأويلية الدينية لدى صدر الدين الشيرازي

تسعى هذه المقالة إلى الحديث عن التأويلية الدينية لدى صدر الدين الشيرازي، باعتباره من أهم الفلاسفة المؤسسين لعلم التأويل في الثقافة الإسلامية، وواضع قواعده العلمية وضوابطه المعرفية، مستمدا...

للمزيد...
النسق التأويلي لدى صدر الدين الشيرازي في كتابه "مفاتيح الغيب"

النسق التأويلي لدى صدر الدين الشيرازي في كتابه "مفاتيح الغيب"

تتناول هذه الدراسة مشكلة التأويليات أو علم التأويل عند صدر الدين الشيرازي في كتابه "مفاتيح الغيب"، من خلال الإجابة عن إشكالين اثنين هما: هل أسس الشيرازي نسقا تأويليا؟ وهل...

للمزيد...
التقويم في الفلسفة ومشكلة التأويل

التقويم في الفلسفة ومشكلة التأويل

يطرح التقويم في الفلسفة عدة إشكالات، تتعلق أساسا بطبيعة المادة، فضلا عن كونها جزءا من العلوم الإنسانية، وهي العلوم التي عجزت إلى حدود اللحظة عن الفصل بين الذات الدارسة والموضوع المدروس، فإذا...

للمزيد...
حدود التأويل في النص الديني

حدود التأويل في النص الديني

تسعى هذه الورقة البحثية إلى الاقتراب من مفهوم التأويل منظورا إليه، باعتباره جهدا عقليا مُنتَجا ومُنتِجا في آن؛ فهو من جهة مجهود عقلي ذاتي لإخضاع النص الديني لتصورات المؤول ومفاهيمه وأفكاره؛...

للمزيد...
الفينومينولوجيا واللاهوت

الفينومينولوجيا واللاهوت

يتوجّه التصوّر العامّي لعلاقة علم اللاهوت بالفلسفة طواعيةً قِبلة الأشكال المتضادّة من الإيمان والمعرفة، أو الوحي والعقل.- فإذا بالفلسفة هي تأويل العالم وتأويل الحياة البعيد عن الوحي، الخلوُ...

للمزيد...
تجاوز السّؤال الإبستمولوجي عن طريق البحث في التأويل الفينومينولوجي

تجاوز السّؤال الإبستمولوجي عن طريق البحث في التأويل الفينومينولوجي

عرفت التأويلية على مرّ تاريخ تطورها تغيرات عدة؛ فمن اهتمامها بتأويل النصوص الدينية، ثم تركيزها فيما بعد على النصوص الأدبية، لتنتقل في القرن الثامن عشر صوب مهمة أخرى خاصة مع "شلايرماخر"...

للمزيد...
مركزية الوحي

مركزية الوحي

لم ينشأ الفكر الإسلامي بمنأى عن السياقات الثقافيّة الدينية الحاضنة لها، إنما انبثق من خضمّها، وتفاعل معها، فبظهور الإسلام أصبح القرآن الكريم المركز الفاعل في الثقافة العربيّة- الإسلامية؛...

للمزيد...
من تشريع الاستبداد إلى التديّن الحرّ

من تشريع الاستبداد إلى التديّن الحرّ

لعلّ من أكثر الحقائق بداهة، أنّ مأسسة التديّن قد نشأت في عصر لم يكن فيه الإيمان بحقوق الإنسان وفق المنظور المعاصر أمرا مفكّرا فيه. ونقصد هنا منْح الإنسان الحقّ في اعتناق دين أو الارتداد عنه...

للمزيد...
التفسير والتأويل: مقتضيات مذهبيّة ومنطلقات أيقونيّة في التمييز الاصطلاحي

التفسير والتأويل: مقتضيات مذهبيّة ومنطلقات أيقونيّة في التمييز الاصطلاحي

بعد أن خصّص محمّد شوقي الزين الفصل الأوّل من هذا الكتاب للكلام عن "سؤال التأويل في الثقافة الإسلاميّة بين التبنّي والتجنّي"، تناول بالدرس في هذا الفصل، في مرحلة أولى، "فكرة النصّ" من...

للمزيد...
 التسامح منسوخاً والسيف ناسخاً

التسامح منسوخاً والسيف ناسخاً

«وعن قوله جلّ وعزّ: {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمانِكُمْ كُفّاراً حَسَداً مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ ما تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ...

للمزيد...