الـ "أنا" (L’Ego)

فئة :  مفاهيم

الـ "أنا" (L’Ego)

ضمير المتكلّم المفرد و يقابله عادة في الفرنسية (Je) تعبيرا عن النفس الواعية لذاتها، تمييزا له عن الـ"أنا" في مقابل عبارة (Le Moi) الدالة على النفس الباطنة من حيث هي. قال وليام جيمس (W.James): "في الوقت نفسه الذي أفكّر فيه يكون لديّ وعي بذاتي و بوجودي الشخصي. فالـ"أنا" هو الذي يعي ذاته؛ حيث تصبح شخصيّتي كأنّها مزدوجة، إذ هي في الوقت عينه الذات العارفة  و موضوع المعرفة". (سعيد، 1994 ص 57). وهي في مجال الفلسفة تمثّل الفكرة المحوريّة في المذاهب المثالية المنادية بأنّ الذات هي العامل الفعّال والمنظّم، ويقصد بالـ"أنا" فيها أنّها حامل مستقلّ تماما للقدرات الروحانيّة. (روزنتال.م و يودين.ب، 1987، ص 54). وانطلاقا من ديكارت اقترنت فكرة الـ"أنا" بمشكلة الأصل، فهي في نظره تتعلّق بالجوهر المفكّر استنادا إلى كونها تمثّل المبدأ الحدسي للتفكير. أمّا هيوم فردّها إلى حزمة من الإدراكات الحسّيّة. وجعل كانط الـ"أنا" الخالصة في مقابل الـ"أنا" التجريبيّة الفرديّة واعتبرها "الوحدة الكلّيّة الصوريّة للإدراك المتميّز وحامل الأمر المطلق" (روزنتال.م و يودين.ب، 1987، ص 54). وقد دحض هيغل جميع الأطروحات التي تقول بأنّ الـ"أنا" هي البداية، وسعى إلى البرهنة على أنّها وحدة محض للوعي الذاتي الموضوعي.

 

وفي  التحليل النفسي مع فرويد نجد تمييزا بين الـ"أنا" والـ"أنا" الأعلى باعتبارهما قسمين من أقسام حياتنا النفسية. ويقصد بمرحلة الـ"أنا" مرحلة النفي التي تظهر في السنة الثالثة تقريبا من عمر الطفل؛ حيث يصبح قادرا على الإشارة إلى ذاته بعبارة "أنا" مبرزا وعيه الشخصي بذاته.


انظر:

o  روزنتال.م و يودين.ب. (1987). الموسوعة الفلسفيّة. (سمير كرم، مترجم). (ط.6). بيروت- لبنان: دار الطليعة للطباعة والنشر. ص54.

سعيد، جلال الدين. (1994).معجم المصطلحات والشواهد الفلسفيّة. تونس: دار الجنوب للنشر. ص ص 

البحث في الوسم
الـ مفاهيم أنا L’Ego