الأسرة النووية (Nuclear Family)

فئة :  مفاهيم

الأسرة النووية (Nuclear Family)

يطلق مصطلح الأسرة النوويّة أو الأسرة النواة على الأسرة المتكوّنة من الزوج والزوجة وأبنائهما فقط؛ فهي لا تشمل أيّ أقارب آخرين. وقد اهتمّت الدراسات المبكّرة للأسرة بالعامل البيولوجي في تكوين الأسرة النوويّة، وأكّدت الدراسات الأنثروبولوجيّة هذا الجانب بالنظر إلى الأسرة النوويّة على أنّها ظاهرة طبيعيّة، وإن كان علماء الاجتماع يرون في ذلك قصورا، ويعتبرون أنّ فهم مثل هذا الشكل في الأسرة يقتضي البحث في العوامل الإيديولوجيّة والسياسيّة والثقافيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة التي أفرزتها.

فبارسونز (Parsons) مثلا، يرىأنّ شكل الأسرة النوويّة هو الأكثر تناسبا مع المجتمع الرأسمالي الحديث، حيث تتمايز الأدوار بوضوح وتجد الأسرة مجالا لاستقلالها الاقتصادي ولحرية تنقلها وحركتها، فضلا عن توفّر مناخ لنموّ طاقات الفرد وشخصيّته، وبروز علاقات عاطفيّة مستقرّة إلى حدّ ما في ظلّ ثقافة تعلي من قيمة الفرد، مّما "يسهّل القيام بوظيفة التنشئة الاجتماعيّة (socialisation) والتوازن النفسي" (الديالمي، 2010، ص 67)، وهو ما جعل هذا المفهوم يحظى بعناية مركزيّة في الدراسات السوسيولوجيّة من ناحية البحث في التفاعل بين مختلف أعضاء الأسرة (التربية، السلطة، الأدوار...) من جهة، ودراسة صلاتها بمحيطها (الأقارب، الوظيفة، السكن..) من جهة أخرى. "وتعتبر الأسرة النوويّة وحدة حيّة (سيادة النموذج البيرووظيفي)، حيث تعرف بداية ونهاية: لحظة تأسيس (اختيار الزوج لاعتبارات سوسيو- مهنيّة طبقيّة homogramie)، لحظة امتداد (الولايات المحدودة) ولحظة تقلّص (هجرة الأبناء) ولحظة موت (طلاق- موت أحد الزوجين)". (الديالمي، 2010، ص 67).

انظر:

-بدوي، أحمد زكي. (1982). معجم مصطلحات العلوم الاجتماعيّة. (ط.2). بيروت: مكتبة لبنان.

-الديالمي، عبد الصمد. (2010). أسرة. ضمن الموسوعة العربيّة لعلم الاجتماع. طرابلس (الجماهيريّة العظمى)، تونس (الجمهوريّة التونسيّة): الدار العربيّة للكتاب. ص ص 65-70

-سيمور- سميث، ش. (2009). موسوعة علم الإنسان المفاهيم والمصطلحات الأنثروبولوجيّة. (علياء شكري وآخرون، مترجم). (ط.2) القاهرة: المركز القومي للترجمة. ص ص 90-93