الإصلاح الديني الحديث بأوروبا مفهوما ومسارا تاريخيّا: (مقاربة تفهميّة نقديّة)

فئة :  أبحاث محكمة

الإصلاح الديني الحديث بأوروبا مفهوما ومسارا تاريخيّا: (مقاربة تفهميّة نقديّة)

الإصلاح الديني الحديث بأوروبا مفهوما ومسارا تاريخيّا:

(مقاربة تفهميّة نقديّة)*


محاور الدراسة:

1- في مفهوم الإصلاح

2- في أهمّ دواعي الإصلاح الديني

3- أسس الإصلاح البروتستاني

4- ردود فعل الكنيسة على الإصلاح الديني البروتستاني

5- أهمّ النتائج المترتّبة على الإصلاح الديني البروتستاني

ملخص الدراسة:

نروم في هذه المداخلة النظر في موضوع الإصلاح الديني بأوروبا، ابتداء من القرن السادس عشر، وذلك من جهتيْ المفهوم والمسار التاريخي الذي قطعه الإصلاح الديني الحديث. وليس همّنا من ذلك كلّه الاكتفاء بعرض تاريخي لمراحل الإصلاح الديني الأوروبي وسرد أحداثه، بل قَصْدنا تقييم حدث الإصلاح الديني، وذلك بتفهّم دواعيه الصريحة والضمنيّة من جهة، وتفحّص أسسه ومنعرجاته الكبرى من جهة أخرى، فضلا عن تفحّص ما ترتّب عليه من نتائج وما تولّد منه من ردود فعل الكنيسة الكاثوليكيّة الرومانيّة إزاءه. وإذا ما تحقّق ذلك، أمكن لنا لاحقا تعيين حدود الإصلاح الديني البروتستاني ببيان ما ارتكبه من أخطاء وما حفّ به من قصور في التصوّر والمنهج. والرهان المعقود من مواطن الاهتمام هذه جميعها استخلاص الدرس من تجربة الإصلاح الديني الأوروبي الحديث، لعلّ ذلك يساعد المهتمّين بالإصلاح الديني على تلمّس أقوم المسالك الموصلة إلى تحقيقه في المجال العربي والإسلامي في مرحلة تاريخيّة حرجة، أعقَبت قيام "ثورات" بعدّة بلدان عربية تحُوج، بلا شكّ، إلى النظر في قضيّة الإصلاح الديني بعد ما اصطلح على تسميته بـ"الربيع العربي".

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا


*- نص المداخلة الذي ألقي في الندوة التي نظمتها مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث تحت عنوان: "الإصلاح الديني بعد الربيع العربي: ضروراته، رهاناته ومتطلّباته"، بتاريخ 22-23-24 فيفري، سوسة، تونس.