الحرم

فئة :  مفاهيم

الحرم

الحَرَم لغة من حَرُم حُرْما وحراما وحَرِم حَرَما وحراما؛ أي امتنع فعله، والحرام هو الممنوع أو ما لا يحلّ انتهاكه. واصطلاحا يطلق الحرم على مكّة وما حولها لـ"أنّ الله سبحانه وتعالى حرّم فيها كثيرا ممّا ليس بمحرّم في غيره، كالصيد وقطع النبات ونحوهما" ويطلق اصطلاح "الحرم" أيضا على المدينة، وما حولها "كما قال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: المدينة حرم من كذا إلى كذا لا يقطع شجرها، ولا يحدث فيها حدث" (حرم، 1989، ج17، ص 185). وفي النصّ القرآني تتّسع دلالة اللفظ لتمتدّ "على مجمل أراضي مكّة المقدّسة. وفي اللغة الدارجة يدلّ على المقدّسات" (شلحد، 1996، ص 154). وتصوّر الحرم هو الذي يضبط حدوده وفق فهم الناس لأطر قداسته، وكذلك تضبط طبيعة السلوك داخله. فمنع الصيد أو تحريمه قد لا يتّصل بخصوصيّة المكان ذاته بقدر ما يرتبط بوضع الإنسان فيه، فمن كان في وضع إحرام هو المقصود بالتحريم، وهو ما تمّ تفصيله في القرآن بقوله مثلا : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَو عَدْلُ ذَلِكَ صِيَامًا لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ عَفَا اللّهُ عَمَّا سَلَف وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللّهُ مِنْهُ وَاللّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ" (سورة المائدة/95).

انظر:

- حرم. (1989). الموسوعة الفقهيّة. (ط.2). الكويت: وزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميّة. ج17، ص ص 184-205

- شلحد، يوسف. (1996). بنى المقدّس عند العرب قبل الإسلام وبعده. (ط.1). بيروت-لبنان: دار الطليعة للطباعة والنشر. ص ص 154-155

البحث في الوسم
الحرم مفاهيم