النظام الأمومي (Matriarcat)

فئة :  مفاهيم

النظام الأمومي (Matriarcat)

النظام الأمومي عبارة عن شكل افتراضي من أشكال المجتمع تكون فيه السلطة للمرأة، سواء في الفضاء الأسري أو الاجتماعي أو السياسي. فالأبناء فيه يُنسبون إلى الأمّ، وينحصر حقّ الإرث في فرع الأمّ في سلسلة النسب، هذا فضلاً عن أنّ الزوج يقطن مع عشيرة الأمّ.

ويرتبط هذا النظام بالمراحل البدائيّة التي قد يكون نمط الزواج الجماعي ساد فيها، حيث كان من العسير التعرّف على الأب في حين كانت معرفة الأمّ متاحة بسهولة. وإن كانت الدراسات الإتنولوجيّة الحديثة التي اعتنت بروابط النسب لم تجزم بوجود مثل هذا النظام، وإن ذهبت إلى تأكيد احتمال تمتّع النساء في عدد من المجتمعات التقليديّة بسلطات وامتيازات مهمّة؛ فنساء الإيروكوا كانت لهنّ سلطة إيقاف الحرب، ونساء شيروكي كنّ يلعبن أدواراً مهمّة في استراتيجيات المعارك وخططها، وهو ما يجعل من مثل هذا النظام أمراً افتراضياً. ومع ذلك اعتمد هذا النظام لتفسير مجموعة من الظواهر الإنسانيّة مثل الظاهرة الدينيّة (الآلهة النسويّة والآلهة الذكوريّة...)، وكان له تأثير في عدد من المفكّرين، أمثال فريدريك أنجلس الذي قرن تاريخ السيطرة الذكوريّة بوجود الملكيّة الخاصّة.

انظر:

-بدوي، أحمد زكي. (1982). معجم مصطلحات العلوم الاجتماعيّة. (ط.2). بيروت: مكتبة لبنان. ص 23

-دورتيه، ج.ف. (2011). معجم العلوم الإنسانيّة. (جورج كتورة، مترجم). (ط.2). أبو ظبي- الإمارات العربيّة المتّحدة، بيروت- لبنان: كلمة ومجد المؤسسة الجامعيّة للدراسات والنشر والتوزيع. ص ص 1056-1057