النظريّة الشاملة (Holism)

فئة :  مفاهيم

النظريّة الشاملة (Holism)

يقصد بالنظريّة الشاملة المبدأ النظري القائم على اعتبار الفرد أو الجماعة كياناً كلّيّاً متميّزاً وفريداً من نوعه، ومن ثمّ فإنّ فهمه لا يتوقّف على مجرّد دراسة مكوّناته الجزئيّة أو عناصره الفرديّة، وإنّما يقتضي بحثاً في كلّيّته.

وتطلق النظريّة الشاملة أيضاً على ضرب من الفلسفة التربويّة قوامها تأكيد أهمّيّة الفرد في كلّيّته، ومن ثمّ ترفض هذه الفلسفة الاقتصار على الاهتمام بوظائف محدّدة دون أخرى، وتسعى إلى تقديم رؤية شموليّة للفرد تستوعب كلّ وظائفه وأدواره.

ومن أبرز القائلين بهذه النظرية نذكر لويس دومون (Dumont Louis) وأرثر موريس هوكارت (Hocart Arthur Maurice) وماكس فيبر (Weber Max).

انظر:

-بدوي، أحمد زكي. (1982). معجم مصطلحات العلوم الاجتماعيّة. (ط.2). بيروت: مكتبة لبنان. ص 197