علم الأخرويات أو علم الآخرة (Eschatology)

فئة :  مفاهيم

علم الأخرويات أو علم الآخرة (Eschatology)

هو اصطلاح برز خلال القرن التاسع عشر، مكوّنا من كلمتين يونانيّتين في الأصل: إسكاتوس (أو اسخاتوس) ومعناها "أخير"، و"لوغوس" ومعناه الكلمة أو الكلام، والمقصود به العلم المختصّ بالكلام في الأخرويّات، وهو يقوم على البحث في المسائل المتّصلة بنهاية العالم ومصير الإنسان ومآل النفس البشريّة، والنظر في يوم القيامة والحساب، وما يتبعه من عذاب في النار أو نعيم في الجنّة. ويستعمل هذا الاصطلاح خاصة لدى اللاهوتيّين أو علماء اللاهوت في بحثهم عن "الدينونة الأخيرة" أو المصير الأخروي، والحالة الأخيرة أو الهيئة التي يتعيّن أن يستهلّ عليها اليوم الآخر (يوم القيامة)، حيث يعاقب المخطئون ويجازى الصالحون. ونجد مثل هذه الأفكار مفصّلة في اليهوديّة والمسيحيّة والإسلام. ولكنّنا لا نعدم استعمالات أخرى لهذا المصطلح نظفر بها لدى عدد من الفلاسفة الذين يلجأون إلى استخدام عبارات، مثل "الإسكاتولوجيا الكونية" و"الإسكاتولوجيا الأخلاقية".

انظر:

-الحاج، كميل. (2000). الموسوعة الميسّرة في الفكر الفلسفي والاجتماعي. (ط.1). بيروت- لبنان: مكتبة لبنان ناشرون. ص 356 وص 607

-لالاند، أ. (2001). موسوعة لالاند الفلسفية. (خليل أحمد خليل، مترجم). (ط.2). بيروت- باريس: منشورات عويدات. مج1، ص 361