المقاربة بالكفايات في تدريس الفلسفة

فئة :  ترجمات

المقاربة بالكفايات في تدريس الفلسفة

المقاربة بالكفايات في تدريس الفلسفة([1])


الملخص:

تعبر المقاربة بواسطة الكفايات، عن توجه حديث في المجال التربوي ساهم في تطوير ممارسات المدرسين والمتعلمين. ويعتمد تدريس الفلسفة حاليا، مثل باقي المواد على هذه المقاربة، من أجل تنمية قدرات التلاميذ على التفكير الفلسفي؛ أي على الاستشكال والمحاججة والتحليل والتركيب. في هذا الإطار، قام ميشال طوزي بتعريف مسهب لهذه المقاربة بالنسبة إلى تعلم التفلسف أو التفكير ذاتيا؛ متسائلا عما إذا كان بإمكانها أن تساعد الفلاسفة المتعلمين apprentis – philosophes على ممارسة التفلسف حقا وحقيقة داخل الفصل الدراسي.

وهناك ثلاث عمليات أساسية مهيكلة لهذه الممارسة، وهي الاستشكال؛ أي القدرة على مساءلة الحقائق والأحكام المسبقة والتمثلات الجاهزة، والمفهمة، وهي القدرة على بناء المفهوم، انطلاقا من تمثلاتنا والقيام بتحديدات مفهومية تسمح بتدقيق الحقائق، وأخيرا المحاججة والقدرة على دعم أطروحة أو دحضها بالاعتماد على دلائل ثابتة وحجج عقلية.

للاطلاع على الملف كاملا المرجو  الضغط هنا


[1] Michel Tozzi, une approche par compétences en philosophie? Diotime, n° 48 avril 2011.