الكفر

فئة :  مفاهيم

الكفر

يأتي الكفر عادة في مقابل الإيمان؛ فقد جاء في لسان العرب: "الكُفر نقيض الإيمان" (ابن منظور، د.ت، مج 5، ص 3897). لذا فمن قال بأنّ الإيمان هو الطاعة قال بأنّ الكفر هو المعصية. "قالت الخوارج كل معصية كفر" (التهانوي، 1996، ج2، ص 1328). وقد يعني الكفر أيضا الامتناع والجحود "يقال لأهل دار الحرب: قد كفروا؛ أي عصوا وامتنعوا. والكفر كفر النعمة، وهو نقيض الشكر.. وكفر بها: جحدها وسترها." (ابن منظور، د.ت، مج 5، ص 3897). وقد اختلف العلماء والمتكلمون في تحديد صفة الكفر وأنواعه فقال بعضهم: "الكفر على أربعة أنحاء: كفر إنكار بألاّ يعرف الله أصلا ولا يعترف به، وكفر جحود، وكفر معاندة.. فأمّا كفر الإنكار، فهو أن يكفر بقلبه ولسانه ولا يعرف ما يذكر له من التوحيد.. وأمّا كفر الجحود، فأن يعترف بقلبه ولايقرّ بلسانه، فهو كافر جاحد.. وأمّا كفر المعاندة، فهو أن يعرف الله بقلبه ويقرّ بلسانه ولا يدين به حسدا وبغيا.. وأمّا كفر النفاق، فأن يقرّ بلسانه ويكفر بقلبه ولا يعتقد بقلبه" (ابن منظور، د.ت، مج 5، ص ص 3897-3898).

انظر:

·ابن منظور. (د.ت). لسان العرب. القاهرة: دار المعارف.

·التهانوي، محمّد علي. (1996). كشّاف اصطلاحات الفنون والعلوم. (ط.1). لبنان: مكتبة لبنان ناشرون. ج2، ص ص1368-1370

البحث في الوسم
الكفر مفاهيم