النبي محمد صلى الله عليه وسلّم وعلاقته بـبحيـرا الراهب وورقة بن نوفل

فئة :  أبحاث عامة

النبي محمد صلى الله عليه وسلّم وعلاقته بـبحيـرا الراهب وورقة بن نوفل

محاور الدراسة:

1- صلته صلى الله عليه وسلّم ببحيرا

2- قصة ورقة بن نوفل

3- نماذج نفي اطلاع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على الكتاب المقدّس

ملخص الدراسة:

في ظلّ غياب أي دليل علمي عن اطلاع النبيّ محمد صلى الله عليه وسلم على الكتاب المقدّس؛ أضف إلى ذلك أنّه من الأمور التي لا جدال فيها هي أميّته صلى الله عليه وسلم، وفي ظلّ غياب ترجمة عربية للكتاب المقدس في زمنه عليه الصلاة والسلام، لم يبق أمام الطاعنين في نبوته سوى القول إنّه تلقى تعاليم دينه الذي جاء به عن بحيرا الراهب وورقة بن نوفل.

ويأتي هذا المقال ليجيب عن هذه الإشكاليّة التي طرحت ولا زالت تطرح حول علاقة النبي محمد صلى عليه وسلم ببحيرا الراهب وورقة بن نوفل، وهل فعلا تلقّى عنهما ما يحويه الكتاب المقدس؟. وسأبيّن في البداية كيف وقع هذا اللقاء بينهم ثم انتقل للردّ على شبهة كون تعاليم الإسلام مصدرها يرجع إلى ما تلقاه النبي محمد عليه أزكى الصلاة والتسليم عن الشخصيتين السالف ذكرهما.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا