جوانب من التاريخ الديني في المغرب: الزاوية العيساوية بمكناس، دورها الروحي والفكري والاجتماعي

فئة :  أبحاث محكمة

جوانب من التاريخ الديني في المغرب: الزاوية العيساوية بمكناس، دورها الروحي والفكري والاجتماعي

محاور الدراسة:

- تقديم

- تأسيس الزاوية

- الحضور العيساوي في المجتمع المغربي

ملخص الدراسة:

يكتسي البحث في تاريخ زاوية عريقة من زوايا القرن 10هـ/16م أهمية كبرى على عدة مستويات، أبرزها كونه يكشف النقاب عن وضعيتها في النسيج الصوفي العام، ودورها في تفعيل المجال الذي تنتمي إليه، وعلاقاتها بمكونات المجتمع. وقد تجلّى حضور الزاوية العيساوية في مختلف نواحي الحياة، روحياً واجتماعياً وسياسياً عبر مشاركتها في التخفيف من وطأة الندرة والكفاف في مطلع العصر الحديث، والانخراط في تقرير مصير البلاد، إلى جانب باقي مكونات الحركة الطرائقية من مجاذيب وملامتية، وشيوخ الزوايا، ولو بنصيب، وتوفير الملاذات الآمنة للناس في وقت كان الخوف سيداً، ومن المجهول على وجه التحديد... ورغم كل هذا، ظلّ عيساوة مغيبين من دائرة التأليف التاريخي، وهو موقع لا يتوافق البتة مع تلك الأدوار التي كانت تضطلع بها الزاوية والخدمات التي قامت بها لمختلف الفئات الاجتماعية.

وإذا كان البحث في عيساوة مهما قصد إماطة اللثام عن أحد مكونات الحركة الصوفية في المغرب، فإنّ ما يثير الانتباه هو غياب شبه مطلق لدراسات تناولت هذه الفئة من المجتمع بالتحليل والتتبع، إن في فترة التأسيس، أو في الفترات الموالية ...

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا