صــورة المهدي المنتظر في المتخيّل الإمامي الاثني عشــري

فئة :  أبحاث محكمة

صــورة المهدي المنتظر في المتخيّل الإمامي الاثني عشــري

صــورة المهدي المنتظر في المتخيّل الإمامي الاثني عشــري


ملخّص الدراسة:

عمدنا إلى دراسة صورة المهدي في المتخيّل الإمامي من خلال ما ورد إخبارًا عنه في الكافي للكليني بوصفه من أهمّ المصادر الحديثيّة لفرقة الإماميّة الاثني عشريّة، متوسّلين في ذلك جماع ما انتهى إليه اطّلاعنا من الدّراسات الأنثروبولوجيّة في مسألة المتخيّل الدّيني. ففتحنا الدّراسة على إشكاليّة إنتاج المتخيّل، وحتّم علينا ذلك معالجة صورة المهدي المنتظر من خلال أربع مسائل معالجةً تفكيكيّةً.

نظرنا أوّلا في مظاهر المتخيّل في صورة المهدي المنتظر من خلال ما أورده الكليني من صيغ مختلفة للرّواية، فعيّنّا خصوصيّة محتواها الدّائر على العجيب والغريب من حيث أحداثه وظواهره وصفات فواعله وأشيائه، وسعينا ثانيًا إلى تعيين مرجعيّات هذا المتخيّل استنادًا إلى الأخبار المتّصلة بالمهدي المنتظر، وقد أمكن لنا رصد مرجعيّاته التّي تنتمي إلى مختلف الثّقافات والدّيانات. وضبطنا ثالثًا أهمّ تقنيات إنتاج المتخيّل، وهي تتمثّل في الإضافة والتّضخيم ثمّ الرّؤيا. وجميعها تعبّر عن صيغ مختلفة للرّواية الواحدة ومهمّة في الآن ذاته في عمليّة إنتاج المتخيّل الدّيني ورواجه. ونظرنا رابعًا في رموز المتخيّل الواردة في أخبار المهدي المنتظر لدى الإماميّة، وهو ما حدا بنا إلى النّظر في مستويات خمسة منها دراسة رمزيّة الفواعل والأفعال في ضوء ما نهضت به من وظائف كما تناولنا كلاًّ من المكان في هندسته ورمزيّته، وما يمكن أن يشير إليه من مقاصد أنطولوجيّة، والزّمان في مراحله المختلفة منذ التّعيين لولادة المهديّ ثمّ غيبتيه فظهوره، كما درسنا رمزيّة الألوان والأعداد وما شفّت عنه من أبعاد حضاريّة.

وصفوة القول إنّ بحثنا في صورة المهدي المنتظر من خلال تفكيكنا لإنتاج المتخيّل المرتبط به وتأويل الرّمز في الفكر الإمامي من خلال الأخبار الخاصّة به، مكّننا من التّعرّف إلى الذّهنيّة الإماميّة في مكوّناتها وطرق اشتغالها. وإنّ مجال البحث عن تجلّيات أخرى للمتخيّل الدّائر حول المهدي المنتظر ممكن متى نعلم أنّ لأهل السنّة أيضا مرويّات عن المهدي تعكس هي الأخرى عند التّأمّل فيها اعتقاداتهم الدّينيّة وتمثّلاتهم الجمعيّة.

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا