مدى الحاجة إلى استرجاع ابن رشد في الإصلاح الديني المعاصر

فئة :  أبحاث عامة

مدى الحاجة إلى استرجاع ابن رشد في الإصلاح الديني المعاصر

الملخص:

يعتقد الجابري أن السينوية والغزالية والحنبلية... الخ، ما تزال حية قائمة، بل ومهيمنة، وبها يفسر كل النزعات "الرجعية" و"الظلامية" المهيمنة على الساحات الفقيهة والثقافية والفكرية في العالم الإسلامي اليوم. هذه النزعات التي تشدنا إلى "الخلف" و"الوراء" .. إلى "التخلف" و"الانحطاط"، لا يمكننا القطيعة معها إلا إذا تسلحنا بسلاح "الرشدية"، فهي "مفتاح تقدمنا وتحررنا"، على المستويات كافة، الفلسفية والعلمية والدينية.

في قراءته للمشروع الرشدي يستحضر المفكر المغربي، محمد عابد الجابري، وبقوة، طبيعة العلاقة القائمة بين الدين و المجتمع  في واقعنا العربي المعاصر، و مدى حاجتها إلى إعادة النظر و التقويم، نظرا إلى التطورات الكبيرة التي عرفتها هذه العلاقة، و ظهور تيارات سياسية تحاول تدبير مختلف القضايا المعاصرة انطلاقا من مرجعيات دينية  صريحة و معلنة...

للاطلاع على البحث كاملا المرجو الضغط هنا